تدبر - [1] سورة البقرة (1)

منذ 2014-06-30

{وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ}.. هي جملة جامعة مانعة، تُعبِّر عن مجمل خصالهم، ومختصر نعوتهم.. الحقيقة الجلية أنهم يرفضون حكم الله عليهم، ويجدون حرجًا في صدورهم من سلطانه، وضعفًا في اليقين بموعوده، فهم للأسف قوم متمردون..

{فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ} [البقرة من الآية:71]..

{وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ}..
ها هنا مربط الفرس..
ومكمن المشكلة، وموطن الداء..
إن الخلل الحقيقي إنما هو في مدى إسلامهم لله جل وعلا..
في مستوى استسلامهم لأمره..
في درجة امتثالهم لمراده..

{وَمَا كَادُوا يَفْعَلُونَ}..

هي جملة جامعة مانعة، تُعبِّر عن مجمل خصالهم، ومختصر نعوتهم..

الحقيقة الجلية أنهم يرفضون حكم الله عليهم، ويجدون حرجًا في صدورهم من سلطانه، وضعفًا في اليقين بموعوده، فهم للأسف قوم متمردون..

عن أمر ربهم ناشزون..

شعارهم سمعنا وعصينا.

الفسق ديدنهم، والجدال والمراء والشبهة دأبهم..

فماذا تنتظر منهم؟!

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 13
  • 0
  • 3,208
 
المقال التالي
[2] سورة البقرة (2)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً