تدبر - [187] سورة الكهف (11)

منذ 2014-07-15

كم من أشياء قد يبدو ظاهرها مُحزنًا مُؤسِفًا وهي في باطنها رحمة ولطف يوصل به اللطيف ما يريد لعباده بشكلٍ غير مباشر..

وكم من أشياء قد يبدو ظاهرها مُحزنًا مُؤسِفًا وهي في باطنها رحمة ولطف يوصل به اللطيف ما يريد لعباده بشكلٍ غير مباشر..

تصوَّر حال أصحاب السفينة حين خرقها الخضر عليه السلام..

وتخيَّل حال والدي الطفل القتيل حين عَلما الخبر..

يقينًا كان الحزن شديدًا والألم مفجعًا..

لكن الحقيقة كانت على غير ظاهرها.

ربما لم يعلموا أن ذلك الذي آذاهم وأحزنهم قد كفّ عنهم شرًا لم يكن لهم قبل به..

وهذا مُتكرِّر في حياتنا..

نحزن كثيرًا لأمورٍ لعل فيها الخير لنا دون أن ندري متناسين أن الله لطيف..!

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 1,055
المقال السابق
[186] سورة الكهف (10)
المقال التالي
[188] سورة الكهف (12)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً