تدبر - [231] سورة الحج (5)

منذ 2014-07-28

إن من نعيم الجنة ما يُمكِن للعبد إدراك أصله وشيء منه في الدنيا، ومن ذلك النعيم الذي يمكن إدراك شيء منه في هذه الدار - نعيم القول الحَسن والكلِم الطيب: {وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَىٰ صِرَاطِ الْحَمِيدِ}، والطيب من القول كلمة تشمل جميع الأقوال الحسنة والكلمات الطيبة وعلى رأسها ذكر الله وفي مقدمته كلمة التوحيد، وتشمل كذلك لين الكلام وتخيُّر الراقي من الألفاظ والنافع من الموضوعات، وإن أهل الجنة يهديهم الله إلى سماع وقول الكلِم الطيب ويُعافيهم من سماع اللغو والكذب..

وإن من نعيم الجنة ما يُمكِن للعبد إدراك أصله وشيء منه في الدنيا..

ومن ذلك النعيم الذي يمكن إدراك شيء منه في هذه الدار - نعيم القول الحَسن والكلِم الطيب..

{وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ وَهُدُوا إِلَىٰ صِرَاطِ الْحَمِيدِ} [الحج من الآية:24].

والطيب من القول كلمة تشمل جميع الأقوال الحسنة والكلمات الطيبة وعلى رأسها ذكر الله وفي مقدمته كلمة التوحيد..

وتشمل كذلك لين الكلام وتخيُّر الراقي من الألفاظ والنافع من الموضوعات..

وإن أهل الجنة يهديهم الله إلى سماع وقول الكلِم الطيب ويُعافيهم من سماع اللغو والكذب..

يُفهم من ذلك أن من الشقاء افتقاد هذا النوع من الكلِم والابتلاء بسماع غليظ الأقوال وسيئ الألفاظ وبذيء الكلمات وفاحشها..

فعجبًا لقومٍ يستبشرون في الدنيا بما هو شقاء ويلتمَّسونه ويبحثون عنه وربما يُنفقون من أوقاتهم وأموالهم لسماعه أو قراءته..!

بينما تجدهم يزهدون فيما هو نعيم حقيقي يستطيعون إدراكه في هذه الدار العاجلة..

نعيم الطيب من القول.

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 2
  • 0
  • 7,097
المقال السابق
[230] سورة الحج (4)
المقال التالي
[232] سورة الحج (6)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً