تدبر - [301] سورة الروم (5)

منذ 2014-08-04

وفي آية خلق الأزواج في سورة الروم كلمة وحرف..

في تلك الكلمة وذلك الحرف منهاج للرجل وللمرأة يدركان من خلاله طبيعة الزواج في الإسلام..

أما الكلمة فللرجل..

كلمة أنفسكم..

{خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا} [الروم من الآية:21]..

زوجتك من نفسك..

جزء منك..

فكيف تعامل نفسك..

كيف تتعامل مع جزء من جسدك..

هل تهينه أو تمتهنه أو تنتقص منه..

هل حين يؤلمك شيء من بدنك تقطعه أو تلقي به بعيدًا عنك..

تأمَّل كيف تعامل بعضك وانظر ما ترتضي لنفسك..

وأما الحرف فهو للمرأة..

إنه حرف اللام في كلمة {لِّتَسْكُنُوا}..

اللام هنا لام تعليل..

فالسكن علة لهذا الزواج..

هكذا ينبغي أن تنظري إلى هذا البيت وتلك الأسرة الناشئة..

إن علته - السكن..

والسكينة..

فكل ما كان مورثًا لتلك السكينة والسكن صار عليك التماسه والحرص عليه..

فإن حرص الزوج على المعاملة كالنفس وحرصت زوجه على السكن والسكينة - الظن بالله أن تأتي منته تزين ذلك البيت وتلك الأسرة الناشئة.. أن تأتي المودة والرحمة.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 1
  • 1,282
المقال السابق
[300] سورة الروم (4)
المقال التالي
[302] سورة الروم (6)

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً