حب الله وحب الناس - الخطوة الأولى

منذ 2014-10-01

الحُبُّ الصادق بين الناس نادرٌ وثمين.. حتى ولو كنت من سعداء الحظ وظفرت في حياتك بهذا الحُبُّ.. فهو -للأسف- دائمًا ما يكون مُهدَّدُ بالانهيار.. لأن الحُبّ بين الناس مرهون دائمًا بالإخلاص المتبادَل.. وكثيرًا ما رأيناه ينقلِب في لحظاتٍ إلى أشد أنواع الكراهية بسبب خيانةٍ أو ذِلةٍ أو نزوة...!

الحُبُّ الصادق بين الناس نادرٌ وثمين.. حتى ولو كنتَ من سعداء الحظ وظفرتَ في حياتك بهذا الحُبُّ.. فهو -للأسف- دائمًا ما يكون مُهدَّدُ بالإنهيار.. لأن الحُبّ بين الناس مرهون دائمًا بالإخلاص المتبادَل.. وكثيرًا ما رأيناه ينقلِب في لحظاتٍ إلى أشد أنواع الكراهية بسبب خيانةٍ أو ذِلةٍ أو نزوة...!

أما حُبُّ الله.. فمهما ذَلَلت ومهما عصيتَ ومهما أخطأتَ في حق الله.. فباب التوبة مفتوحٌ لا يُغلَق أبدًا.. وسيغفِر لك الله أعظم الخطايا ويُسامِحك على أشد المعاصي.. بل ويفرح بتوبتك فرحًا شديدًا مهما كان جُرمك..

فما أعظم ‏حُبّك لله‬!

 

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

إبراهيم حسن صالح

كاتب مصري و خبير في مجال تكنولوجيا المعلومات

  • 3
  • 3
  • 2,620
 
المقال التالي
الخطوة الثانية

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً