خاطرة: فِيمَ حُزنُك؟! واللهُ يُدبِّر لك!

منذ 2014-11-09

قد يَمنعُك ما تَهوى.. ابتلاءً، ليبلُوَ صبرَك! فأرِه الصبرَ الجميل.. ترَى عن قربٍ ما يَسُرّ!

"وفي الجملة.. تدبيرُ الحقِّ عزَّ وجلَّ لك؛ خيرٌ من تدبيرك! وقد يَمنعُك ما تَهوى.. ابتلاءً، ليبلُوَ صبرَك! فأرِه الصبرَ الجميل.. ترَى عن قربٍ ما يَسُرّ! ومتى نظَّفتَ طُرقَ الإجابة، عن أدران الذنوب، وصبَرت على ما يَقضيه لك؛ فكلُّ ما يَجري؛ أصلحُ لك، عطاءً كان أو منعًا" (ابن الجوزي رحمه الله، في صيد الخاطر).

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 8
  • 0
  • 3,374

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً