مفاتيح الرزق

منذ 2014-11-13

الإحسان إلى الضعفاء: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟» (البخاري)، ولذا، ينبغي على المسلم أن يحرص على العمل بهذه الأسباب العظيمة، ويسعى لطلبها فوزًا برضا الله تعالى وطمعًا في كرمه ورزقه الكريم في الدنيا وفي الآخرة.

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن إتبعه بإحسان إلى يوم الدين.

إن الله جل جلاله بيده الخير وهو الذي يرزق عباده الخير الكثير والنعم الوافرة، يقول الله تعالى: {إنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ} [الذرايات:58]، ولقد بين الله تعالى أسباب الرزق ومفاتيحه للمسلمين لكي يسعوا في طلبه من خالقهم جل جلاله، ويسألوه من فضله الكريم، وفيما يلي بعض هذه الأسباب التي تجلب الخيرات من القرآن الكريم والسنة النبوية:

- الإيمان: قال الله تعالى: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُواْ وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ وَلَكِن كَذَّبُواْ فَأَخَذْنَاهُم بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ} [الاعراف:96].

- التقوى: قال الله تعالى: {وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا} [الطلاق:2-3].

- الإستغفار: قال الله تعالى: {فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا. يُرْسِلِ السَّمَاء عَلَيْكُم مِّدْرَارًا. وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَل لَّكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَل لَّكُمْ أَنْهَارًا} [نوح:10-12].

- الشكر: قال الله تعالى: {وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكُمْ لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ وَلَئِن كَفَرْتُمْ إِنَّ عَذَابِي لَشَدِيدٌ} [ابراهيم:7].
- الإنفاق: قال الله تعالى: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ} [سبأ:39].

- النكاح:  قال الله تعالى: {وَأَنكِحُوا الأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} [النور:32].

- التوكل: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله، لرزقكم كما يرزق الطير، تغدو خماصًا وتروح بطانًا» (رواه الترمذي وصححه الألباني).

- صلة الرحم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من سره أن يبسط له في رزقه، أو ينسأ له في أثره، فليصل رحمه» (البخاري).

- الحج والعمرة: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تابعوا بين الحج والعمرة فإنهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة» (رواه الترمذي وقال الألباني حسن صحيح).

- الإحسان إلى الضعفاء: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هل تنصرون وترزقون إلا بضعفائكم؟» (البخاري)، ولذا، ينبغي على المسلم أن يحرص على العمل بهذه الأسباب العظيمة، ويسعى لطلبها فوزًا برضا الله تعالى وطمعًا في كرمه ورزقه الكريم في الدنيا وفي الآخرة.

والله تعالى أعلى وأعلم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين. 

المصدر: موقع البطاقة
  • 17
  • 2
  • 16,429

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً