حكايات الحاجة - (موقفين)!

منذ 2014-11-19

قال تعالى: {فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا}.

- شوفي بقة يا بت أنتِ... لو الإسلام زي مانتِ بتقولي كدة يبقى أنا كافرة!

- يا حجة حطي هامش ممكن يطلع كلامي صح ويبقى الإسلام كدة... وديتي نفسكِ في داهية يا حجة!

قال تعالى: {فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا} [النساء:65].

أوعي تفكري بطريقة لو هو ده حكم الشرع أنا كافرة بيه... هتكوني زي ما قلتي عن نفسكِ.

فكري بطريقة مهما كان حكم الشرع.. سمِعت وأطعت وخضعت وسلّمت لحُكمك يا رب.. أنت الملك العليم الحكيم سبحانك تحكم ما تشاء.. {وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ} [البقرة من الآية:285].

- اقعدي في بيتكِ ولا تخلعيش نقابكِ يا حجة..

- بس ده فضل يا بنتي.

- وما له يا حجة البحر يحب الزيادة... أنا مشفتش حد بيتنازل عن الزيادة في المال والمُتع والدنيا.

اللهم إلا الفضل في الدين.. بنبيعه ببلاش.

ليه؟ مش عارفة...!

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 6
  • 0
  • 1,372
المقال السابق
(المُنتقبات)!
المقال التالي
غيبة أو بهتان

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً