نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

الجماعة

منذ 2014-12-04

وهذا الهدف لا يتحقق إلا بإنشاء جماعة على مستوى فائق، على النسق الذي قامت به الجماعة الأولى على يد المربي الأعظم عليه صلوات الله وسلامه، وإن لم تكن على ذات المستوى، الذي قد يتعذر الوصول إليه في أي جيل من الأجيال.

إنه يجب أن يكون في حسنا ابتداء أننا لا نهدف إلى مجرد إقامة جماعة تؤمن بالله ورسوله واليوم الآخر، وتؤدى الشعائر التعبدية على صورة من الصور، ثم تقوم بالدعوة.
إن هذا يكون عملا مبرورا في ذاته، مأجورا إن شاء الله يوم القيامة، ولكنه ليس هو الذي ينقذ الأمة الإسلامية مما هي فيه، ولا هو الذي يعطي النموذج الذي يحول الجاهلية عما هي فيه!
والمطلوب الحقيقي من العمل الإسلامي هو هذا على وجه التحديد: إنقاذ الأمة الإسلامية مما هي فيه، ومحاولة تحويل الجاهلية عما هي فيه.

وهذا الهدف لا يتحقق إلا بإنشاء جماعة على مستوى فائق، على النسق الذي قامت به الجماعة الأولى على يد المربي الأعظم عليه صلوات الله وسلامه، وإن لم تكن على ذات المستوى، الذي قد يتعذر الوصول إليه في أي جيل من الأجيال.
وذلك يقتضي البدء بإنشاء القاعدة الصلبة وتربيتها على أعلى ما يتاح لنا من مستويات التربية، وتنقيتها من الشوائب بأقصى ما يتاح لنا من وسائل التنقية، ثم من بعد ذلك دعوة الجماهير.
 

  • 0
  • 0
  • 981
المقال التالي
تعميق الإيمان
المقال السابق
البصيرة
i