واعتصموا بحبل الله جميعا

منذ 2003-07-24
إن المحن التى تمر بها أمتنا المسلمة فى هذه الأيام تجعل القلب يبكى الدماء بدل الدموع...

فلو أنك أتيت بخريطة العالم ووضعت أصبعك على أى بقعة لوجدت جرحاً ينزف من جراحات المسلمين فى كل مكان فى فلسطين فى أفغانستان فى الشيشان..فى كل مكان..
وما هذه الجراحات إلا بمثابة صدمات كهربائية لإعادة الوعى مرة أخرى إلى جسد الأمة الخائر..

والتاريخ يعيد نفسه لكأني برسول الله صلى الله عليه وسلم منذ أربعة عشر قرناً وهو يطوف فى أسواق الحجيج ويقول من يؤوينى من ينصرنى حتى أبلغ رسالة ربي وله الجنة ؟؟

إنه نداء الإسلام من كل مكان فى فلسطين الكل يصرخ من يؤوينى من ينصرنى وله الجنة.

وفى ظل هذه الآلام والجراحات التى حلت بجسد الأمة المسلمة نجد أن المسلمين مازالوا مختلفين ومتناصرين!!!
أيها الأخوة الكرام .. إننا جميعاً كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر.

إن الاجتماع والألفة بين المؤمنين قوة وإن التفرق و التشتت ضعف فإن الإنسان قليل بنفسه كثير بإخوانه.

وإن من أعظم أسباب الإنتصارات التى أكرم الله بها سلفنا الصالح بعد إيمانهم بالله واتباعهم لرسول الله صلى الله عليه وسلم اجتماع قلوبهم على الحق ونبذ الفرقة والخلافات التى كانت تحدث بينهم ولذلك نجد أن الأخوة والمحبة التى كانت بينهم مازالت مثلاً عالياً يتأسى به كل من أراد أن يعيش معنى الأخوة الحقيقية التى لا تقوم على أى مصلحة دنيوية زائلة ولذلك قال تعالى { إنما المؤمنون إخوة }

فلو أنك وجدت إيماناً بغير أخوه فاعلم أنه إيمان ناقص ولو أنك وجدت أخوه بغير إيمان فاعلم أنها تبادل مصالح.

فتعالوا بنا نتعايش بقلوبنا مع معنى الأخوة الحقيقية التى عاشها سلفنا الصالح وهيا بنا لنبأ صفحة جديدة من الترابط والاجتماع على الحق الذى نحيا عليه ومن أجله لتصبح الأمة كلها كالجسد الواحد الذى يقف فى وجه أى عدوان على الإسلام والمسلمين فى أى مكان ..وهنا يعود للإسلام مجده وتعود عزته وتعلو راية (لا إله إلا الله) خفاقة عالية لتعانق كواكب الجوزاء ..
فلقد قال تعالى : { كنتم خير أمة أخرجت للناس }

فيا خير أمة عودوا إلى الله واعتصموا بحبل الله لترجعوا مرة أخرى { خير أمة أخرجت للناس .. }

كتبه الفقير إلى عفو ربه
محمود المصري أبو عمّار
المصدر: خاص بإذاعة طريق الإسلام

محمود المصري

داعية مصري عرف بإخراج العديد من الكتيبات الدعوية المتميزة

  • 8
  • 2
  • 25,926
  • ابراهيم القاضى

      منذ
    [[أعجبني:]] اتفق الاوروبيون و تفاهموا رغم انهم يتكلمون بلغات مختلفة و نحن اصحاب اللغة الواحدة لم نتفاهم او نتفق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • دعاء محمد ابراهيم

      منذ
    [[أعجبني:]] تدعو هذه المقاله على ان نحس بمصائب اخواننا المسلمين في البلاد الاخرى واعجبني في الشيخ تشيبهاته التي تحرك القلوب لتحس بمشاكل الامم الاسلاميه في جميع البلاد [[لم يعجبني:]] الصراحه معنت نظري كثير في هذه المقاله فلم اجد عيبا
  • مصطفي ابراهيم

      منذ
    [[أعجبني:]] الشيخ محمود حفظه الله و جازاه الله عنا خير الجزاء أنعم الله عليه بنعمة توصيل أى موضوع في أقل وقت و ابلغ صورة لذا جازاه الله خيرا [[لم يعجبني:]] قلة حجم المقالة
  • نسر الإسلام

      منذ
    [[أعجبني:]] صدقت يا شيخنا فالإسلام لا يكون على أرض الله إلا في قلوب مؤمنة تحرك أجسادا طيعة لله، تتحرك و تسكن وفق أمره و رضاه، فمن أحب قلبه هذه القلوب المؤمنة، و أهمه أمر أصحابها فسعى في عمل ما يصلح شأنها و يجمعها على طاعة الله و يؤلف بين أرواحها. فقد ساهم في صياغتها في حبل الله المتين . و بهذه اللبنات المؤمنة تقتدي الأمة، فيصلح الله أمرها و يبدل خوفها أمنا، و فقرها غنى، و ضعفها عزا، و ضيق أخلاق و صدر الكثير من أبنائها إلى تواصل و تفاهم و تعاون و اعتصام بحبله سبحانه. بارك الله فيك يا شيخنا و جزاك عن أمة القرآن خيرا.
  • أمة الرحمن

      منذ
    [[أعجبني:]] أعجبني التركيز في الموضوع دون إطالة و اختيار موضوع معاصر يلامس آلامنا المشتركة.. و الصيغة المؤثرة التي كتب بها.. أود فقط إضافة حديث يتعلق بفضل الأخوة في الله.. عن أبي مالك الأشعري قال: كنت عند النبي صلى الله عليه و سلم فنزلت عليه هذه الآية:"يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء ان تبد لكم تسؤكم" فنحن نسأله إذ قال : "إن لله عبادا ليسوا بأنبياء ولا شهداء يغبطهم النبيون و الشهداء" قال: وفي ناصية القوم أعرابي فجثا على ركبتيه و رمى بيديه ثم قال :حدثنا يا رسول الله عنهم من هم؟.. قال: فرأيت في وجه النبي صلى الله عليه و سلم البشر فقال النبي صلى الله عليه و سلم:"هم عباد من عباد الله من بلدان شتى و قبائل شتى لم تكن بينهم أرحام يتواصلون بها و لا دنيا يتبادلون بها يتحابون بروح الله يجعل الله وجوههم نورا و يجعل لهم منابر من لؤلؤ ، قدام الناس و لا يفزعون ويخاف الناس و لا يخافون".. أو كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم..

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً