احْذَر التأويل.. يا مَن جَعلتَه النَّهرَ السلسبيل!!

منذ 2014-12-15

والأصلُ؛ عدم قَبول تأويل مُتأوِّل؛ لارتكابه أحد نواقض الإسلام

(والأصلُ؛ عدم قَبول تأويل مُتأوِّل؛ لارتكابه أحد نواقض الإسلام!!

فليس أحدٌ يتجرأ على هذه النواقض، من شركٍ، أو تعدٍّ على الله عز وجل، ورسوله صلى الله عليه وسلم؛ من غير تأويلٍ، ومن غير شُبهةٍ تنقدحُ في قلبه، ومن غير دَعْوى؛ حتى عُبَّاد الأصنام!!

ولذا حَكى الله عز وجل، قولَ الكفَرة لنبي الله صلى الله عليه وسلم:

{إِنْ أَرَدْنَا إِلاَّ إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا} [النساء:62]).

الشيخ الطريفي.. في رسالته: (تعظيم الله تعالى).

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 0
  • 0
  • 847

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً