هل يقال: خليفة الله؟

منذ 2014-12-16

يقع في كلام بعض الناس قولهم: إن الإنسان خليفة عن الله في الأرض ونحو ذلك، وهذا معنى يتوهمه بعضهم من قول الله تعالى: {إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً}، وهذا غلط في فهم الآية، فقد ذكر المفسرون في معناها أن الله عز وجل جاعل في الأرض خلائف يخلف بعضهم بعضاً؛ فإن كل جيل من الناس خليفة لمن قبله، وقيل إن جنس الإنسان خليفة لعالم كان على الأرض قبل آدم عليه السلام.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد:

فيقع في كلام بعض الناس قولهم: إن الإنسان خليفة عن الله في الأرض ونحو ذلك، وهذا معنى يتوهمه بعضهم من قول الله تعالى: {إِنِّي جَاعِلٌ فِي الأَرْضِ خَلِيفَةً} [البقرة من الآية:30]، وهذا غلط في فهم الآية، فقد ذكر المفسرون في معناها أن الله عز وجل جاعل في الأرض خلائف يخلف بعضهم بعضًا؛ فإن كل جيل من الناس خليفة لمن قبله، وقيل إن جنس الإنسان خليفة لعالم كان على الأرض قبل آدم عليه السلام، فالله أعلم.

والخليفة في اللغة: هو من يخلف غيره إذا غاب أو مات، وهذا المعنى لا يليق بالله تعالى، فإنه عز وجل حي لا يموت، وشاهد لا يغيب، بل الحق أن الله هو الخليفة لمن مات أوغاب في أهله، كما جاء في حديث دعاء السفر: «اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل» (رواه مسلم).

وكما قال النبي صلى الله عليه وسلم في دعائه لأبي سلمة لمّا مات: «اللهم اغفر لأبى سلمة، وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا وله يا رب العالمين، وافسح له في قبره، ونور له فيه» (رواه مسلم)، وفي حديث الدجال: «إن يخرج وأنا فيكم فأنا حجيجه دونكم، وإن يخرج ولستُ فيكم فامرؤ حجيج نفسه، والله خليفتي على كل مسلم» (رواه مسلم).

وأما إذا قيل فلان خليفة الله، فلا يجوز أن يراد أنه خليفة عن الله، بل من قبيل إضافة التشريف، والمعنى مستخلف من الله، كما قال الله تعالى لداود: {يَا دَاوُدُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُمْ بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ} [ص من الآية:26]، فداود عليه السلام مستخلف من الله ليحكم بين الناس بالحق، فيصدق عليه بهذا المعنى أنه خليفة الله، ومنه قول أبي تمام للمعتصم:

خليفة الله جازى الله سعيك عن *** جرثومة الدين والإسلام والحسب

وقول جرير في عمر بن عبد العزيز:
خليفة الله ماذا تأمرنّ بنا *** لسنا إليكم ولا في دار منتظر

وفي وصية علي رضي الله عنه لكميل بن زياد قوله: "يا كميل أولئك خلفاء الله في أرضه والدعاة إلى دينه"، فتبيّن الفرق بين قولك فلان خليفة عن الله، فهذا ممنوع، وقولك: خليفة الله، فلهذه معنى يصح.

والله أعلم.


25/10/1431هـ.
 

عبد الرحمن بن ناصر البراك

عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود

  • 3
  • 0
  • 7,137

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً