حكايات الحاجة - حكايات الحاجة: وجهات نظر متعددة

منذ 2014-12-22

لماذا هان الدين علينا فصرنا نتحدث ونفتي ونحلل ونحرم، وننشر كلامنا ليقرأه الناس ويعملوا به؟! كيف نقابل الله ربنا يوم القيامة وقد تحدثنا في دينه بالأمر والنهي بغير علم راسخ؟

شوفي يا بنتي: لست متخصصة..
ولكنني بحثت كثيرًا وسألت كثيرًا، واستمعت لوجهات نظر متعددة في هذه المسألة!
قلت: تستوقفني هذه الجملة، تؤلمني تحزنني!

أختي! لو أنك طبيبة متخصصة في العيون لما تجرأت على الإفتاء في الجراحة!
ولو أنك مهندسة لما جاز لك أن تدخلي غرفة العمليات لإجراء عملية لمريض، مهما كانت بسيطة لمجرد أنك قرأت معلومات وسألت واستشرت كثيرًا.

بل لو أنك صيدلانية لما جاز لك أن تفتي فلانة أو فلان بأن يجري عملية جراحية أو لا، ولقلت سل المتخصصين فهم الأعلم مني.. مهما كنت على اطلاع وقراءة، ومهما سمعت من وجهات نظر متعددة!

فلماذا هان الدين علينا فصرنا نتحدث ونفتي ونحلل ونحرم، وننشر كلامنا ليقرأه الناس ويعملوا به؟!
كيف نقابل الله ربنا يوم القيامة وقد تحدثنا في دينه بالأمر والنهي بغير علم راسخ؟
غفر الله لنا ولك. 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 1
  • 0
  • 483
المقال السابق
حكايات الحاجة: أعياد ميلادهم
المقال التالي
قرري إنك تكوني سعيدة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً