حكايات الحاجة - قرري إنك تكوني سعيدة

منذ 2015-01-06

ممكن أبقى عارف أن علاجي في الرقية أو قراءة القرآن، وأن شفاء صدري في ركعتين بتركيز، ومقدرش!

- بنتي بنتي! السعادة بإيدك وقرار.. قرري أنك تكوني سعيدة هتبقي سعيدة!
أنا: ......

وبعد حين:
مخنوقة، متضايقة، شوية مشاكل، عندي فتور، مش قادرة أركز، النوم صعب ومش مظبوط، سمعت خبر كدة ضايقني، ......ألخ

- حاجة.. حاجة..
بتشتكي ليه؟! هي مش قرار وبإيدك؟ ورينا شطارتك.

ممكن أكون راضِ بقضاء الله وصابر لكن حزين، لهذا تعوذ النبي من الحزن.
ممكن أكون سعيد بدون أسباب ولا قرار مني، فقط رزق من الله. 
ممكن أجتهد في كل أسباب السعادة ولا أرزق هذا الشعور.

ممكن أبقى عارف أن علاجي في الرقية أو قراءة القرآن، وأن شفاء صدري في ركعتين بتركيز، ومقدرش!
ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين أبدًا..

عشان تعرف أد أيه أنت ضعيف مسكين، محتاج تفتقر لله وتظهر ضعفك وتعرف قدر نفسك وقدر ربك..
لا في الدنيا أنت مسيطر، ولا في الآخرة أنت إللي شاطر ومحصلتش.

إياك نعبد.. وإياك نستعين، خذ بالأسباب لكن لا تركن لها أبدًا.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 4
  • 0
  • 1,993
المقال السابق
حكايات الحاجة: وجهات نظر متعددة
المقال التالي
كارتون!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً