متى نصر الله؟!

منذ 2014-12-23

فكيفَ تَطلُبُ ما عِندَه، وأنتَ ساعٍ إليه؛ بغير رضاه؟!

مَتى نَصرُ الله؟!

بل أجِب أنت، إن كنتَ آمنتَ حقًّا؛ أنَّه تعالى يَنصُر مَن يَشاءُ بغير حساب، وأن النَّصرَ مِن عندِه لا مِن عِند غيره، وأن ما عِنده؛ لا يُنالُ إلَّا بطاعتِه وأمْره ورضَاه.

فكيفَ تَطلُبُ ما عِندَه، وأنتَ ساعٍ إليه؛ بغير رضاه؟! فلَم تَسلُك سبيلَ النصر الذي يَرضاه اللهُ لك، بل سَلَكْتَ ما رَضيتَه أنتَ لنَفسِك.

وليس الشأنُ ما يُرضيك، إنما الشأن ما يُرضيه.

{وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ} [الأنفال:7].

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 0
  • 0
  • 1,005

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً