دروس من الحياة

منذ 2015-01-01

أن تقديس غير الذي فرض الله علينا تقديسه يكبل نقدنا له، وبالتالي يكبل إصلاحه، ومن ثم يكبل الإبداع ويوقفه.

1- أن الألم يجلب الحكمة والحكمة تجلب الألم.
2- أن الإيمان بفكرة هو من أمضى الأسلحة، أما الإيمان بالله هو أمضى الأسلحة.
3-أن الحياة ليس لها معنى إن لم تكن في مرضاة الله.

4- أن الدعاء دون العمل استهزاء بالدين وبسنن الله في الكون.
5- أن الروح هي الحاسة التي (نرى) بها ما وراء الطبيعة.
6- أن العقل لا يخلق معلومة وإنما يحلل المعلومة ويحفظها.
7- أن محاولة معرفة الكون دون قياس عبث، ومحاولة معرفة الدين دون وحي عبث.

8- إن العلوم الشرعية هي روح الأمة والعلوم الطبيعية هي جسدها.
9- أن طلب العلوم الطبيعية وتطبيقها هي فرض اليوم على الأمة.
10- أن المعلومة هي أهم المواد الخام، وأن استخراج المعرفة منها هي أهم الحرف، وأن استخدام المعرفة هو ما يعطي للمعلومة قيمتها.

11- أن تقديس غير الذي فرض الله علينا تقديسه يكبل نقدنا له، وبالتالي يكبل إصلاحه، ومن ثم يكبل الإبداع ويوقفه.

12- أن من أهم المهام العقلية في الحياة هي ترتيب الأولويات.
13- أن الإرادة والدعاء يشتركان في أنه لولا استجابة الله لهما لما تحولتا إلى واقع.
14- أن وجود قوانين للطبيعة وثباتها مع الزمن هو من أعظم الأدلة على وجود الله.

15- أنه لا يوجد برهان على وجود الله لأنه بديهي، ولكن توجد أدلة لا تُحصى على وجوده.
16- أن الإيمان بالله ينير العقل ليبصر حقائق الأشياء.
17- أنه شتان بين الذكاء والعقل فكم من أذكياءَ ليسوا بعقلاء.

18- أن العاطفة تحجب رؤية العقل للحقائق.
19- أن من يريد أن يعامل الناس معاملة يرضونها، يضع نفسه موضعهم قبل أن يفتح فمه.
20- أنه كثيرًا ما يُكَذِبُ الناس ما لم يعتادوه.

21- أن كثير ما يخلط الناس بين المُعتاد والمنطقي.
22- أن كثيراً ما يصبغ الناس ما ليس في منالهم بصبغة تقديسية.
23- أن كثيراً ما يُقَيِم الناس الآخرين عن طريق مقارنتهم بأنفسهم.
24- أنه ينبغي ألا ينكر أنسان عاقل فِكرَ شخصٍ بالكلية لمجرد أنه اختلف معه في الرأي في مسألة.

25- أن أحداث الحياة هي وقود القدرة على التخيل.
26- أن الغرور هو من أكبر عوائق التعلم وإبصار الحقائق.
27- أن الثقة بالنفس لا تتعارض مع التواضع.
28- أن عدل الله عز وجل وموت الكثير من الناس مظلومين في الدنيا هما دليل لا شك فيه على وجود الدار الآخرة؛ ليأخذ كل ذي حق حقه.

29- أنه لا بد للحق من قوة تحميه، ولا بد بد للحق أن يُنتزع إذا لم يُعط طواعيةً.
30- أن الإيمان بالله والصبر يشحذ الأذهان ويقويها.

31- إن لم يكن لك عدو فاعلم أنك ليس لك هوية، وإن لم يكن لك صديق فاعلم أنك على الباطل.
32- يصعب أن تكسب شيئًا في هذه الدنيا دون أن تخسر أخر، أما في الجنة فلا خسارة أبدًا.
33- لا نملك شيئًا في هذه الدنيا إلا إرادتنا الحرة، فتحويلها لواقع هو بيد الله وحده.

34- دخول الجنة صبر ساعة.
35- تحصيل العلم النافع ينبغي أن يكون وسيلة لغاية واحدة ألا وهي رضا الله تعالى.
36- إذا انقلب تحصيل العلم لغاية في ذاته، فاعلم إنما هو شهوة عقلية لا غير.
37- إن لم يؤد العلم بصاحبه لعمق في إيمانه بالله وخشيته له، وتواضعًا للناس وحب تعليمهم، فاعلم أنه إما ليس بعلم، وإما أن صاحبه كالحمار يحمل أسفارًا لم يستفد منه بشيء.

38- إذا توقف العلم عندك ولم تفد غيرك به، فاعلم أنك بددت رزق الله إليك، وسيحاسبك الله أيما حساب.
39- إن نعمة إيجادي من لا شيء هي من أكبر نعم الله علي.
40- الأصل هو غياب النعمة والاستثناء هو وجودها، فلتحمد الله على كل حال فلن تعدم نعمةً تنتبه إليها فتحمد الله عليها.

41- نعم الله لا حصر لها، ولكن توهمنا بمحدوديتها هو ناتج من غفلتنا، فعلى قدر انتباهنا على قدر ما نجد منها.

42- العلم هو محاولة اكتشاف طريقة إدارة الله تعالى للكون من حولنا.
43- ما العلم إلا تعلم اللغة التي كُتبَ بها كتاب الكون لنستطيع قراءته.
44- قابلت كثيرًا من الحمقى يظنون بأنهم بتعلمهم بعضًا من لغة كتاب الكون فإن هذا يعني غياب كاتبه!

45- الإلحاد هو أكبر حماقة خرجت بها الإنسانية على مر العصور.
46- ما أحمق من لا يخطط لمستقبله، وليس أحدٌ أحمق ممن يعصي الله فهو لا يخطط للجزء الأهم من مستقبله.

47- وطن نفسك على الاندهاش من العاديات، فلن تعدم جديداً في الشيء العادئ إذا تأملته.
49- لا تتوقف عن التعجب حتى لو عرفت السبب، فما تسميتنا للحدث الذي يسبق آخراً سببًا إلا وهمًا لسَبْقِه إياه في الزمن، بل اعجبْ لماذا يتكرر نفس السبب قبل نفس (المسُبَب).
والله أعلم. 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أحمد كمال قاسم

كاتب إسلامي

  • 0
  • 0
  • 818

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً