إشراقات مغربية (3)

منذ 2015-02-14

المسلم الصادق هو الذي يسعى جاهدًا في تكميل نفسه بالعلم النافع والعمل الصالح، ويجتهدُ في نَفع غيره بما استطاعه من خير..

من أعظم الخير...
قال فضيلة الشيخ الدكتور (محمد بن عبد الرحمن المغراوي) المراكشي المغربي حفظه الله:
"فالمسلم الصادق هو الذي يسعى جاهدًا في تكميل نفسه بالعلم النافع والعمل الصالح، ويجتهدُ في نَفع غيره بما استطاعه من خير، ومن أعظم الخير دعوةُ الناس إلى الحق وبيانُه لهم، والأخذُ بأيديهم إلى طريق النجاة والسَّلامة، وإبعادُهم عن كل ما يضرُّهم في دينهم ودنياهم..

ومن أعظم ذلك دعوتُهم إلى التوحيد وإرجاعهم إليه، وتحذيرُهم من الشرك وبيانُ أنه هو الخسران المبين، ودعوتُهم إلى السنة وما فيها من فضائل ومناقب، وتحذيرُهم من البدعة وبيانُ ما فيها من الشرور والفتن والانحراف عن الصراط المستقيم" (كتاب دعوة سلف الأمة إحياء الكتاب والسنة: دور القرآن نموذجًا).

قلت: وهذا هو المنهج القويم في الدعوة الى الله جل وعلا..
كيف لا؟! وهو منهج الأنبياء والمرسلين صلوات ربي وسلامه عليهم أجمعين.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 14
  • 0
  • 1,161

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً