ثق في الله ولا تُبالِ

منذ 2015-04-18

أحسِنوا الظنّ في الله ربِّكم، وقَوّوا ثقتَكم فيه، ولا تيأسُوا، ولا تَقنطوا مهما عظُم البلاء، واستطال زمانُه.. فإنَّ اللهَ الكبير اللطيف لا يَتعاظمُه شيء.

قال ابن الجوزيّ رحمه الله:
"وقد ذهب يوسفُ بن يعقوب عليه السلام، فبَكى يعقوبُ ثمانين سنة! ثم لم ييأس، فلما ذهب ابنُه الآخر قال:
{عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا} [يوسف من الآية:83]" (انظر: صيد الخاطر).

قلتُ: فيَا للَّه! يا لَها من ثقةٍ في الله، ويقينٍ في قُدرتِه؛ تخَطَّت كلَّ بلاءٍ ومُصاب!
وهكذا المؤمن يجب أن يكون.. فكلَّما قوِي إيمانُه وازداد بلاؤه.. لم يَزِدْهُ ذلك من ربّه إلَّا قربًا وطمعًا!

فأحسِنوا الظنّ في الله ربِّكم، وقَوّوا ثقتَكم فيه، ولا تيأسُوا، ولا تَقنطوا مهما عظُم البلاء، واستطال زمانُه.. فإنَّ اللهَ الكبير اللطيف لا يَتعاظمُه شيء.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 15
  • 1
  • 25,058
  • Ismail Soudani

      منذ
    نعم إن الثقه بالله هي من إسباب النجاة من همزات الشيطان ومكائده ، فعلى المسلم أن يأخذ بكل الأسباب التي تقوي ثقته بالله.

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً