مشروع حفظ القرآن والعلم والعمل به - سورة النور: ص5

منذ 2015-05-14

طريقة تطبيق العمل بما جاء بالصفحة الخامسة من سورة النور.

الصفحة الخامسة
التطبيق العملي المستفاد من الصفحة:

- الله عز وجل هو الرازق، والزواج رزق والنفقة في الزواج رزق.
نعم نأخذ بالأسباب لكن السعي لطلب (الزوج الصالح-الزوجة الصالحة) شيء مهم جدًا وعلى الله الرزق في ذلك والتيسير وهو الغني يغني عباده طالبي العفة.

- عند اختيار الزوج-الزوجة النظر للصلاح، وعلى الله الرزق.
كثير من الناس ينظرون في الزواج إلى شكليات لا تغني ولا تسمن من جوع، كثير من الناس ينظرون في الزواج إلى النفقة والمباهاة والفخر، ربما يطلب الإنسان المباهاة والشكليات أكثر من الدين والخلق، ثم تفشل الزيجة بعد أو قبل تمامها! لأن الهدف أمر دنيوي بحت.

إذًا ماذا؟
علينا النظر أولاً إلى الدين وطلبه وأكثر النساء بركة أقلهن مهرًا، لا بد أن نكف عن المغالاة والمباهاة من الطرفين.
ولماذا لا يتزوج أحدنا من شخص يجمع بين الدين والجمال والمال و.. و.. و..؟!
هذا سوء فهم للدنيا وللخلق، الناس في هذه الدنيا جبلوا على النقص، والدنيا خلقها الله في كدر ومشقة وتعب، فطلب الكمال أو طلب مستوى معين في كل شيء.. طلب الجنة ولا يتعارض ذلك مع طلب القبول، ولكن نعترض على طلب الكمال في كل المواصفات.

هل يشترط في طلب الزوج المتدين أن يكون شيخًا أو طالبًا للعلم، وأن تكون طالبة للعلم؟
لا. فالزوج الصالح ذو الخلق الحسن الذي يحرص على الصلوات ويتقي الله في ماله، ويتحرى الحلال هو المطلوب.

والزوجة الصالحة هي التي تتعفف عن التبرج ومخالطة الرجال، وتحفظ صلاتها وأسرار بيتها.
والزواج الناجح هو الذي يبذل فيه الطرفان وسعهما للإحسان إلى الطرف الآخر، مستحضرا تعامله مع رب البشر لا ناظرًا إلى المقابل الذي يحصله من صاحبه.

- إذا تأخر الزواج "فليستعفف" الإنسان عن النظر المحرم والتفكير المحرم، ويشغل نفسه بعمل صالح حتى يجعل الله له فرجًا ومخرجًا، وللشباب وصية من النبي صلى الله عليه وسلم بالصيام.

- تجنب المشاركة في أي فعل يؤدي للمحرمات وعلى رأسها الزنا وما يفضي إليه -يعني ما يؤدي إليه-.
كم من كلمة قلتها لصاحبك-صاحبتك تسببت في دفعه لفعل أو قول محرم؟
كم من أغنية أو فيلم أو مقطع نشرته على موقع فتسببت في وقوع غيرك في نظر محرم، أو سماع محرم أو تفكير محرم؟ إياك أن تكون مشاركًا في الإثم لأن المشاركة للإثم لا تموت بموت فاعلها، بل هي سيئات جارية فتجنب ذلك.

- إياك ثم إياك أن تجد غيرك على خير فتتكلم بكلمة تجره فيها إلى ترك الخير.
- صديقتك المحجبة! لماذا تقولين لها: طريقة لبسك ليست أنيقة! غيري ملابسك إلى ملابس أكثر أناقة! وهل المطلوب من الحجاب أن يكون أنيقا ملفتًا للنظر؟

- صديقتك انتقبت، لماذا تناقشيها في كون النقاب فرض أو سنة؟ لو فرض فقد فعلته، ولو سنة فقد فازت به، فلماذا تسعي لتقليل الخير؟! وكذا في كل نافلة راقبي كلماتك ولا تكوني سببًا في تقليل الخير عند إنسان.

- القرآن فيه من قصص الصالحين الكثير.. هلا خصصت في هذا الأسبوع وقتًا لقراءة شيء من سير العلماء؟
وأنصح بقراءة سيرة الإمام (البخاري) أو شيخ الإسلام (ابن تيمية) نكاية في المنافقين، ويمكن متابعة هذا الهاشتاج..

من أسماء الله وصفاته في الصفحة:
- الله تعالى غفور رحيم، فتوبي إليه وأكثري من الاستغفار.
- الله تعالى واسع عليم، فاشكي إليه حالك واطلبي منه زيادة الرزق والتوسعة.
- الله عز وجل غني، فكوني فقيرة إليه يغنيك ولا تفتقري إلى غيره في ذلك.

- الله تعالى بكل شيء عليم لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء، فاجعلي نصب عينيك علم الله بأفعالك ونظره إليك وسمعه لما تقولين، فاستحيي منه أن يعلم منك خبيئة سوء، أو يرى منك ويسمع ما لا يرضاه.

- الله عز وجل نور السماوات والأرض، اسمه النور ومن صفاته النور، وهو الهادي الذي ينير بصائر عباده فاسأليه الهداية واستنيري بنور الله في القرآن كلام الله تهتدي.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 2
  • 0
  • 3,190
المقال السابق
سورة النور: ص4
المقال التالي
سورة النور: ص6

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً