هكذا يكون النصر وهكذا طريقُه وإلا فلا!

منذ 2015-07-04

تبرَّءوا من نُصرة الديمقراطية الساقطةِ وأخواتها، ومن كلّ قانونٍ أرضيّ يُخالف قانون السماء، ومن كلّ نظامٍ وضعيّ، يُحارب ما شرع اللهُ ورسولُه، واجعلوا قومَتكم لله خالصة..

 

قال ابنُ تيمية رحمه الله : 
"فقد وعَد اللهُ بنَصْر مَن يَنصرُه، ونصرُه هو: نصرُ كتابِه ودينِه ورسولِه، لا نصرَ مَن يَحكم بغير ما أنزل الله" (انظر: مجموع الفتاوى).

قلتُ:
فتبرَّءوا من نُصرة الديمقراطية الساقطةِ وأخواتها، ومن كلّ قانونٍ أرضيّ يُخالف قانون السماء، ومن كلّ نظامٍ وضعيّ، يُحارب ما شرع اللهُ ورسولُه، واجعلوا قومَتكم لله خالصة..

وليكون الدينُ كلّه له لا بعضه، ولا ما سواه، ولا تُطيعوا الكافرين والمنافقين، ودَعُوا أذاهُم، وتوكّلوا على الله.. ساعتها: يكون نصرُه أقرب إليكم من حبل الوريد!

 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 1
  • 0
  • 1,867

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً