نسخة تجريبية

أو عودة للقديم

إعلان القدس أم استبدال جيل ؟

الصورة الحقيقية التي ينبغي أن يكون الأمر عليها هي أن المسجد الأقصى هو الإرث الطبيعي لحملة رسالة إبراهيم عليه السلام و أتباع عقيدة يعقوب و يوسف و يوشع بن نون و موسى و داود و سليمان و عيسى و محمد صلى الله عليهم أجمعين . ... المزيد

والله غالب على أمره

هذه الابتلاءات يوما ما ستنتهي بالنصر أو أنت ستنتهي قبلها. في كلا الحالين كيف موضع قدميك ؟ أثابت أم متلون !؟

Audio player placeholder Audio player placeholder

وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ

{وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ رُسُلًا إِلَى قَوْمِهِمْ فَجَاءُوهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَانْتَقَمْنَا مِنَ الَّذِينَ أَجْرَمُوا وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ }  [الروم 47] ... المزيد

لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ

{غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الْأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْرِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَهُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ * يَعْلَمُونَ ظَاهِرًا مِنَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ عَنِ الْآخِرَةِ هُمْ غَافِلُونَ } [ الروم 1 - 7] ... المزيد

وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا

وَقَالُوا إِنْ نَتَّبِعِ الْهُدَى مَعَكَ نُتَخَطَّفْ مِنْ أَرْضِنَا أَوَلَمْ نُمَكِّنْ لَهُمْ حَرَمًا آمِنًا يُجْبَى إِلَيْهِ ثَمَرَاتُ كُلِّ شَيْءٍ رِزْقًا مِنْ لَدُنَّا وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لَا يَعْلَمُونَ * وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِنْ قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ ... المزيد

إصلاح و ليس هدم

القاعدة التي أرساها الدين أن الغلبة لجند الله والنصر لأوليائه، فلو كانت الهزيمة فليراجع الناس ما فرطوا فيه من أمْرٍ أو تعدّوا فيه من حدٍ أو أسرفوا فيه بما لم يؤذن لهم. ... المزيد

بيد الله

من أول يومٍ علم النبي-صلى الله عليه وسلم- أن قومه سيكذبون، وسيقعدون بكل طريقٍ يوعدون ويصدون عن سبيل الله، وأنهم سيضطروه ومن آمن معه إلى الخروج من أوطانهم مهاجرين يبحثون عمن ينصرهم. ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

i