صيود الأوراد (غنائم الأوراد) - صيود الأوراد (4): صيدٌ على الصراط المستقيم

منذ 2015-09-08

وكونه مستقيمًا فمن رحمة الله تعالى أن اختار لنا أقرب طريقٍ موصلٍ إليه سبحاه وإلى رضوانه والفرار من الفتن ونيرانه.. لأنه كما يقول أهل الحساب والرياضيات: فإن أقرب مسافة بين نقطتين الخط المستقيم

الخامسة:{اِهدنا الصراط المستقيم}:

اهدنا بصيغة الجمع، وتُفيد أمورًا؛ منها:

- {اهدنا}: إن المسلم يدعو لنفسي ولغيره، وهذا مِن خيرية المؤمن، ومِن تمام إيمانه: «لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه»(متفق عليه)، وأن الداعية يحرص على دعوة الناس وعلى الدعاء لهم أيضًا بالهداية، وهذا مِن إخلاصه، فإن الدعوة قد يشوبها شيء، وقد تختلط بحظوظ النفس، أما الدعاء لهم بظهر الغيب في السر والجهر فيدل على الإخلاص والنصح.

وقيل: {اهدنا}  تواضعًا؛ فأخفى نفسه في المؤمنين فلم يقل: اهدني، ولكن قال اهدنا.

ويقول {اهدنا} وكأنه يقول: هم القوم لا يشقى بهم جليسهم، اللهم إني جليس هؤلاء الصالحين ومِنهم، فاهدني معهم. وكما في الحديث: «هم القوم لا يشقى بهم جليسهم»(مسلم، صحيح مسلم، برقم:2687])، قال ابن القيم: وهذه إحدى الفوائد في دعاء القنوت " «اللهم اهدني فيمن هديت» " أي أدخلني في هذه الزمرة، واجعلني رفيقا لهم ومعهم.

ولذلك وقع نقاش: هل الدعاء بصيغة الجمع أفضل أو بالإفراد.. وكل ذلك وقع في القرآن.

{الصراط}: بالتعريف، لأنه معروف، وليس هناك صراط غيره تَحُفُّه السلامة. وللأسف كثير من الناس يقرأ: صراط المستقيم، بتنكير الصراط وإضافتها، وهي عبارة إما أن يقال بأنه لا معنى لها، أو أنها خطأ حيث أضاف هؤلاء الصراط إلى شيء اسمه المستقيم، في حين أن المستقيم وصفٌ للصراط نفسه.

{المستقيم} : وكل السبل التي ابتدعها الناس ليست مستقيمة، فإذا وجدتَ صراطًا عليه دعوى أنه قريب موصل، فانظر إلى استقامته، فإن كان مستقيمًا فهو صراط الله الذي أنعم به، فهو الوحيد المستقيم، علامة خاصة مُسجَّلة. وباقي السبل تَفَرَّق بك عنه كما في الحديث.

وكونه مستقيمًا فمن رحمة الله تعالى بخلقه أن اختار لنا أقرب طريقٍ موصلٍ إليه سبحانه وإلى رضوانه والفرار من الفتن ونيرانه.. لأنه كما يقول أهل الحساب والرياضيات: فإن أقرب مسافة بين نقطتين الخط المستقيم. فمهما ظهر لأهل السُّبُل الأرضية أنها أقرب أو أسلم فقد أخطأوا، وإنما زُيِّن لهم سوء أعمالهم فرأوها حسنة، وقد تفرَّقت بهم سُبُلهم عن سبيل الله المستقيم..

وما أبدع ما رأيت، وأنعَمَ ما رُزِقتُ في {صراط الذين أنعمتَ عليهم}، وهي صيدنا الآتي بإذن المُنعِم جلَّ وتعالى.

8/ 9/ 2015م

 وقد سبقه: صيود الأوراد (3): سبق الرحمة لا يعني عدم الغضب

 

ويُتبع إن شاء الله تعالى بـ:
5-  صيدُ أنعمت عليهم

6- قصص الأمم الضالة 

أبو محمد بن عبد الله

باحث وكاتب شرعي ماجستير في الدراسات الإسلامية من كلية الإمام الأوزاعي/ بيروت يحضر الدكتوراه بها كذلك. أستاذ مدرس، ويتابع قضايا الأمة، ويعمل على تنوير المسيرة وتصحيح المفاهيم، على منهج وسطي غير متطرف ولا متميع.

  • 3
  • 0
  • 4,658
المقال السابق
صيود الأوراد (3): سبق الرحمة لا يعني عدم الغضب
المقال التالي
صيود الأوراد (5): أنعمتَ عليهم

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً