فوارق - ‬ بين مفهوم الحل ومفهوم الواجب

منذ 2015-08-22

ومن أكثر الأشياء التي تحبط صاحب الهمة والهمّ : الخلط وعدم إدراك ‫‏فارق‬ بين مفهوم الحل ومفهوم الواجب
يعني ببساطة إذا عجز عن إيجاد حل آني جامع لمعضلات الواقع ظن أنه بذلك قد سقط التكليف ومن ثم هوى في دركات الإحباط واليأس
وفارق بين الحل والواجب
والتكليف ابتداءً ليس بالحل وإنما بالمحاولة
ولو أن كل فاضلٍ عبر العصور أحبط ويأس وركن إلى الكسل حين أُغلقت طرق الحل العاجل في وجهه أو تعقد واقعه فلم يشهد فتحا في حياته ولم ير نصراً آنيا ناتجا عن سعيه , لما أُحق حقٌ ولا صدع به صادع ولما أُبطل باطل ولركن الخلق للشرّ ولاندثرت المفاهيم وغابت الأصول
لكن أفاضل الخلق على مر العصور فهموا حقيقة الأمر واستعانوا بربهم ولم يعجزوا وساروا في طرائق الحل وسلكوا سبل المحاولة وإن لم يروا في حياتهم عاجل الثمرة وإن أتى أحدهم يوم القيامة ومعه الرجل والرجل بل وإن أتى أحدهم ليس معه أحد
إن اجتهد إنسان لوضع تصور كامل لحل عاجل جامع فهذا حسن ومطلوب
لكن إن لم يستطع إدراك ذلك التصور الجامع فالصواب ألا يركن لذلك ويظن أنه ليس مكلفا بشيء
عليه على الأقل أن يسعى وأن يحاول
 ‏المحاولة‬ هي التكليف وإن لم تكن دوما هي ‫‏الحل

  • 0
  • 0
  • 1,250
المقال السابق
بين توصيف الواقع والاستسلام لهذا الواقع
المقال التالي
بين الموضوعية والتربص

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً