ذكّر ولا تلتفت للمثبطين

منذ 2015-09-09

يا مولانا ساعة لقلبك وساعة لربك (طبعًا الحقيقة كلها ساعات فرفشة ودقائق الرب يتم فيها سلق العبادة)

عامل فيها شيخ!

يا أخي زهقتنا، واخدها جد علطول!

يا عم عارفين كل اللي هاتقوله!

يا مولانا ساعة لقلبك وساعة لربك (طبعًا الحقيقة كلها ساعات فرفشة ودقائق الرب يتم فيها سلق العبادة)... إلخ.

هذه بعض نماذج من ردود قد تقابل من يذكر الناس بأمور دينهم وينشغل بدعوتهم إلى الله.

قال تعالى: {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ} [الذاريات:55].

"والتذكير نوعان: تذكير بما لم يعرف تفصيله... والنَّوع الثَّاني: تذكيرٌ بما هو معلومٌ للمؤمنين، ولكن انسحبت عليه الغفلة والذُّهول، فيُذَكَّرون بذلك، ويُكَرَّر عليهم؛ ليرسخ في أذهانهم، وينتبهوا، ويعملوا بما تذكَّروه من ذلك، وليحدث لهم نشاطًا وهمَّة، توجب لهم الانتفاع والارتفاع" (تفسير السعدي).

قال ابن مسعود رضي الله عنه: "كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا" (رواه البخاري ومسلم).

وقال العرباض بن سارية رضي الله عنه: "صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم، ثم أقبل علينا فوعظنا موعظة بليغة؛ ذرفت منها العيون، ووجلت منها القلوب" (رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي).

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 1
  • 0
  • 1,232

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً