قلب كبير

منذ 2015-10-06

من أمثلة البر البديعة في السيرة النبوية بر جابر بن عبد الله رضي الله عنه بأبيه عندما تنازل عن حقه الذي ذكره به النبي صلى الله عليه و سلم في مقابل مراعاة حقوق الرعية التي تركها له  أباه بعد موته .

موقف إنساني رائع يحمل من معاني العظمة و العطف و الحنان الكثير .
بل يمكن أن تقول أن هذا الموقف لا يخرج إلا من قلب كبير .
عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: «إنَّ عبد الله هلك وترك تسع بنات -أو قال: سبع- فتزوَّجت امرأة ثيِّبًا. فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا جابر، تزوَّجت؟ قال: قلت: نعم. قال: فبكر أم ثيِّب؟ قال: قلت: بل ثيِّب يا رسول الله! قال: فهلَّا جارية تلاعبها وتلاعبك- أو قال: تضاحكها وتضاحكك؟- قال: قلت له: إنَّ عبد الله هلك وترك تسع بنات- أو سبع- وإنِّي كرهت أن آتيهنَّ أو أجيئهنَّ بمثلهنَّ، فأحببت أن أجيء بامرأة تقوم عليهنَّ وتصلحهنَّ. قال: فبارك الله لك أو قال لي خيرًا» .   [متفق عليه]  .

  • 0
  • 0
  • 2,252

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً