إلى من يتصارعون من أجل الفوز

منذ 2015-10-18

إلى من يتصارعون من أجل الفوز بنصيب الأسد من من أموال الدولة و حقوق الشعوب الفقيرة .
إليكم موقف من مواقف حاكم الأمة و أستاذها صلى الله عليه و سلم  و مواقف لخلفائه من بعده :
عن أبي هريرة رضي الله عنه   «أنَّ الحسن بن علي رضي الله عنهما أخذ تمرة من تمر الصدقة فجعلها في فيه، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم بالفارسية: كخ، كخ! أما تعرف أنَّا لا نأكل الصدقة »   [رواه البخاري]  .
وهذا أبو بكر خليفة رسول الله صلى الله عليه و سلم :
عن عائشة رضي الله عنها، قالت: « كان لأبي بكر الصديق رضي الله عنه، غلامٌ يخرج له الخراج، وكان أبو بكر يأكل من خراجه، فجاء يومًا بشيء، فأكل منه أبو بكر، فقال له الغلام: تدري ما هذا؟ فقال أبو بكر: وما هو؟ قال: كنت تكهنتُ لإنسانٍ في الجاهلية، وما أُحسِن الكهانة إلا أني خدعته، فلقيني فأعطاني بذلك هذا الذي أكلت منه، فأدخل أبو بكر يده فقاء كلَّ شيءٍ في بطنه» [رواه البخاري] .
وهذا عمر الذي زادت رقعة الدولة الإسلامية و الفتوحات فيعصره حتى كاديملك معظم العالم :
عن عاصم بن عمر عن عمر قال: إنه لا أجده يحل لي أن آكل من مالكم هذا، إلا كما كنت آكل من صلب مالي: الخبز والزيت، والخبز والسمن قال: فكان ربما يُؤتى بالجفنة قد صُنعت بالزيت، ومما يليه منها سمن، فيعتذر إلى القوم ويقول: إني رجل عربي، ولست أستمرئ الزيت [ رواه ابن أبي الدنيا] .
 

  • 0
  • 0
  • 828

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً