الجوامع القصار - منتكس و محروم

منذ 2015-12-03

(1)

حَلّ لُغْز الانتكاس .. نسأل الله السلامة !!

قِيل لبعض السَّلف :
ما بالُ أقوامٍ وصَلوا .. ثم رَجعوا ؟!
فقال :
واللهِ لو وصلوا .. ما رجَعوا !

( يا هذا .. كنتَ تدعي حبَّنا، وتُؤثر القربَ منَّا .. فما هذا الصبر الذي قد عنَّ عنَّا ؟! كنت تستطيب رياحَ الأسحار وما تغيَّر المُحبّ !
ولكن دخل فصل بَرد الفتور، ولم تُحرزه؛ فأصابك زكام الكسل !
كنتَ في الرعيل الأول .. فما الذي ردَّك إلى السَّاقة ؟!
قِف الآن على جادة التأسُّف، والْزم البكاء على التخلُّف !
فأحقّ الناس بالأسَى؛ مَن خُصَّ بالتعويق دون الرُّفقاء ).
انظر: صيد الخاطر

 

(1)

مَحرومٌ والله مَن فعل !!

قال ابن القيّم رحمه الله :

( فأيُّ قلبٍ يَذوق حلاوةَ معرفة الله ومَحبَّته ..
ثم يَركن إلى غيره .. ويَسكن إلى ما سواه ؟!!
هذا ما لا يكون أبدًا ).

انظر: طريق الهجرتين

 

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 0
  • 0
  • 504
المقال السابق
أفلا تعقلون ؟!!
المقال التالي
لماذا نَنطق ونَجهر

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً