‫‏الفتاح‬

منذ 2015-12-15

دام ابتلاء أيوب - عليه السلام - ثمانية عشر عاما حتى جاء الفتح وكشف الله ما به من ضر
وجاز افتراق يوسف عليه السلام عن أبيه  الأربعين عاما حتى بلغ أشده 
ثم جاء الفتح و كان اللقاء وجمع الله شملهما
وقيل أن أعواما طويلة مرت حتى استجاب الله دعاء موسى عليه السلام على فرعون وقومه وطمس على أموالهم وشدد عليهم وأذاقهم العذاب الأليم
وفتح بين موسى وبينهم بالحق وهو خير الفاتحين
ومكث المسجد الأقصى في الأسر عشرات السنين
حتى جاء الفتح و حرره صلاح الدين
ومكث نوح عليه السلام يدعو قومه مئات الأعوام دون كلل أو ملل حتى فتحت أبواب السماء بماء منهمر وفجرت الأرض عيونا والتقى الماء على أمر قد قدر 
وفتح الله للمغلوب وانتصر
وكذلك فتح الله
يأتي متى شاء وكيف شاء وإن طال الزمان واستيأس الناس فإنه يفتح في النهاية
المهم أن يوقن عبده ويثبت على الحق ولا يحملنه استبطاء الفتح على التفريط أو الشك
وحين يفتح من رحمته فاعلم أنه لا ممسك لها
ألا فاعرف ‫‏الفتاح‬ 
واستفتح يفتح لك
ولا تعجل فهو وحده أعلم بميعاد فتحه وهو لا يعجل لعجلة أحد
وهو الفتاح العليم
 

  • 5
  • 0
  • 1,069

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً