101 فكرة عملية وإبداعية لتنشئة أسرة قارئة

منذ 2016-01-03

101 فكرة عملية لتحفيز البناء على القراءة

1- تخصيص وقت للحديث عن الكتب.

2- الاشتراك في دورة لتحبيب القراءة.

3- شراء الكتب المحفّزة حول القراءة.

4- تكوين مكتبة أنيقة في أحد غرف البيت.

5- عمل مسابقات تنافسية بين أفراد الأسرة.

6- زيارة المكتبة شهريًا.

7- تخصيص مبلغ خاص لشراء الكتب.

8- تحديد كتاب أسبوعي للقراءة الجماعية.

9- اصطحاب الكتب في السيارة.

10- اصطحاب الكتب في الرحلات العائلية.

11- تشجيع الأبناء على إعارة الكتب لأصدقائهم وأقاربهم.

12- تقديم الكتب كهدايا للأبناء في المناسبات وغيرها.

13- تصميم دفتر خاص بكل ابن لتدوين الفوائد والاقتباسات.

14- التقليل من مشاهدة التلفاز وممارسة الألعاب الإلكترونية.

15- قراءة قصة قبل النوم.

16- تخصيص رفّ في مكتبة الأسرة بكل فرد من أفراد العائلة.

17- تعليق لوحة (دودة القراءة) لتدوين منجزات الأبناء لقراءاتهم.

18- زيارة العلماء والقرّاء في مكتباتهم الشخصية.

19- تشجيع الأبناء على كتابة القصص وبأسلوبهم الخاص.

20- تحريض الأبناء على اصطحاب كتبهم في حقائبهم المدرسية.

21- المساهمة مع إدارة المدرسة على تصميم مكتبة داخل فصول الأبناء.

22- تحفيز الأبناء على المشاركة في إذاعة المدرسة لنقل الفوائد من الكتب.

23- توفير كتب التلوين والألغاز والمسابقات الخفيفة للتسلية بها أوقات النزهة.

24- تقديم الهدايا الجميلة للأبناء عند تحقيقهم منجزاتهم القرائية.

25- تخصيص وسام شهري لأكثر الأبناء قراءة.

26- الاحتفاء بالأبناء القرّاء والثناء عليهم عند أقاربهم.

27- إفساح المجال للأبناء في اجتماعات الأسرة ليحكون عن كتبهم.

28- تشجيع الأبناء على فتح مدوّنة خاصة لكتابة خواطرهم وما استفادوا من قراءاتهم.

29- معرفة ميول الأبناء لتوجيههم للكتب التي تُنمّيها.

30- استشارة أهل الخبرة والاختصاص في اختيار الكتب المناسبة.

31- الاستفادة من مركز القراءة السريعة على الإنترنت للتدريب على سرعة القراءة.

32- اختيار القصص ذات السلاسل حتى تتابع قراءتهم للقصص.

33- إرسال الرسائل المحفّزة تجاه القراءة على جوالات الأبناء.

34- نثر الكتب في جميع أرجاء البيت.

35- إضافة الأقلام الملونة والأوراق البيضاء بمكتبة الأسرة.

36- تقديم خطابات الشكر للمعلمين الذين بذلوا جهدا في تحبيب الأبناء القراءة.

37- كتابة إهداء على الكتب عند تقديمها للأبناء.

38- جلب الكتب عند العودة من رحلات السفر الخاصة، مع تدوين اسم الدولة، وتاريخ الرحلة.

39- ربط الأبناء بمجموعات القراءة التي تُلائم سنّهم.

40- عدم الإجابة عن كل تساؤلات الأبناء، بل توجيههم للكتب التي تُجيب لهم عن ذلك.

41- عدم ملء أوقات الأبناء بالواجبات المنزلية، حتى يجدوا وقتًا للالتفات للكتاب والقراءة الحرّة.

42- الإعلان عن مسابقة شهرية لترتيب مكتبة الأسرة.

43- الإفساح للأبناء بأن يتنافسوا في ترتيب مكتباتهم أو أرففهم الشخصية.

44- عمل مسابقة (تعرّف على العمالقة)، من خلال ذكر شخصيات من العلماء والمفكٍّرين، بهدف التعرّف عليهم وأبرز مؤلفاتهم.

45- شراء الكتب ذات الصور والألوان الجاذبة، سواء للصغار أو للكبار.

46- تنمية هوايات الأبناء الأخرى، حتى يندفعوا للبحث عن الكتب التي تُنمّيها.

47- حضور معارض الكتب، والالتقاء بالمؤلّفين، وتوقيع كتبهم.

48- تصميم لوحة (تذكار القراءة) للاحتفاظ بالصور الشخصية للأبناء عند زيارتهم للمكتبات وبصحبة المؤلّفين.

49- تخصيص وقت لزيارة المكتبة العامة في المدينة.

50- عدم جعل القراءة عقوبة نعاقب بها الأبناء.

51- تجهيز ركن جذّاب في صالة المنزل (كرسي القراءة) وتخصيصه للقراءة فقط.

52- إبعاد التلفاز عن غرف نوم الأبناء، حتى لا يُنافس وقت القراءة.

53- ربط المكافأة بقراءة كتاب أو عدة كتب.

54- إشراك الأبناء في مجلة شهرية، تصلهم على البريد بأسمائهم.

55- عند وقوع مشكلة لأحد الأبناء، نوجّهه للكتاب الذي يُعالج لديه تلك المشكلة.

56- الاشتراك في أحد مسابقات (تحدّي القراءة) الإلكترونية (كتطبيق يمام).

57- استثمار الخصومات السنوية للمكتبات الكبرى (مكتبة جرير).

58- تقديم قسائم شهرية للأبناء من المكتبات الجيدة.

59- جعْل وقت القراءة العائلية وقت ممتع، وإحداث مفاجأة جديدة في كل لقاء.

60- التنويع في مجالات الكتب التي تُقرأ في اللقاء العائلي.

61- توزيع مسؤولية القراءة العائلية بين الأبناء كل أسبوع.

62- تعويد الأبناء على مناقشة أفكار الكتاب بعد الانتهاء من قراءته.

63- تشجيع الأبناء على إرسال رسائل خاصة للمؤلّفين بعد الانتهاء من قراءة كتبهم.

64- التحديد مع الأبناء لقائمة الكتب التي سيقرؤها كل ابن خلال الشهر أو العام.

65- الالتزام بإغلاق الجوالات عند اجتماع الأسرة أو مجيء موعد القراءة.

66- توقيع الأبناء على وثيقة التزام شخصي للوقت الذي سيقضيه يوميًا مع الكتاب.

67- مشاهدة البرامج النافعة التي تحكي عن تجارب القرّاء وحياتهم مع الكتب (برنامج حكايتي مع الكتاب).

68- ممارسة وقت لتناول (كوفي شوب) في بعض المقاهي الثقافية الفاخرة، التي تُحيط جدرانها أرفف الكتب.

69- تحميل الكتب المسموعة، واستثمار أوقات الانتظار في سماعها.

70- تخصيص رفّ في مكتبة الأسرة خاص بالإهداءات التي تُقدّم للضيوف والزوّار.

71- تدريب الأبناء على تنظيم أوقاتهم، فوقت للعب، وآخر للمشاهدة، وآخر للقراءة.

72- تشجيع الأبناء على تبادل الكتب بينهم وبين أصدقائهم وجيرانهم وأقاربهم.

73- التفكير مع الأبناء في القيام بعمل تطوّعي يهدف لنشر ثقافة القراءة في المجتمع (مشروع اقرأني ودَعْني).

74- تعويد الأبناء على ادّخار مبلغ من المال لشراء الكتب.

75- القيام بجرد سنوي أو نصف سنوي لمكتبة الأسرة، وتكليف كل ابن بمسؤولية خاصة بذلك.

76- عمل مسابقة لمن يحفظ أو يستذكر أكبر عدد من أسماء الكتب ومؤلّفوها.

77- عمل مسابقة (أجمل تلخيص) لتلخيص الكتب التي قرأها الأبناء.

78- استخراج بطاقة لكل ابن (أصدقاء المكتبة) من المكتبة العامة في المدينة.

79- منح الأبناء (شهادة قارئ) بعد إنجازهم كذا وكذا من الكتب.

80- عمل مسابقة (أَكتبُ قصّتي) لتدريب الأبناء على كتابة عدّة نهايات لقصّة غير مكتملة.

81- عمل مسابقة (ماراثون القراءة) لخلق التنافس بين الأبناء في سرعة الإنجاز لقراءة الكتب.

82- مخاطبة خطيب جامع الحي للحديث حول القراءة وأهميتها.

83- تكوين (رابطة القرّاء) من أبناء الحي الراغبين في ممارسة القراءة، وتخصيص جلسة جماعية كل أسبوع.

84- فتح مجال لزيارة أبناء الحي لمكتبة المنزل، في حال إذا كانت كبيرة وتُلّبي احتياجاتهم العمرية.

85- استثمار زيارة حديقة الحيوان بحكاية قصص عن الحيوانات.

86- استغلال الرحلات العائلية بحكاية قصص عن البلد التي سنُسافر لها.

87- عمل مسابقة (مسرح القراءة) لتمثيل أدوار القصة وشخصياتهم من قِبَل الأبناء.

88- عدم إرغام الأبناء لقراءة كتاب بعينه، وإنما نُفسح لهم اختيار الكتب التي يرغبون.

89- عدم الانزعاج من اختيار الأبناء في أول أمرهم لبعض الكتب غير الجادة.

90- التدرّج في الوقت المحدّد للقراءة، فيمكن التعوّد بداية على خمس دقائق يومية، ثم عشر دقائق... وهكذا.

91- العناية بغرس القراءة في الابن الأول، لأنه سيكون قدوة لإخوانه الأصغر منه.

92- توفير الكتب القماشية وذات الملمس الإسفنجي منذ الشهور الأولى للطفل.

93- التعرّف على احتياجات الأبناء العمرية، وما الذي يُلاءم كل مرحلة عمرية.

94- توفير الكتب الإلكترونية وإنزال التطبيقات القرائية على أجهزة الأبناء، لاستغلال التقنية فيما يعود عليهم بالفائدة.

95- تشجيع الأبناء لتنظيم معرض لتبادل الكتب بين أصدقائهم في المدرسة، أو بين أهل الحي.

96- تشجيع الأصدقاء والأقارب على تقديم الكتب كهدايا عند حدوث أيّ مناسبة للأبناء.

97- توفير المناخ الهادئ الذي يسوده الاحترام والألفة بين أفراد الأسرة.

98- كتابة العبارات التشجيعية (أنت قارئ مبدع) على كتب الأبناء أو على لوحة الأسرة.

99- تعليق لوحة (سُلّم القراءة) ويُسَجّل عليها أسماء الأبناء، وتدوين إنجازاتهم اليومية.

100- المرور ما بين حين وآخر على برنامج (Goodreads) للاطلاع على انطباعات القرّاء حول الكتب.

101- تشجيع الأبناء على الاستعارة من مكتبة المدرسة.

 

وضاح بن هادي
خبير فن صناعة القراءة

  • 3
  • 0
  • 2,760

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً