أحصاه الله ونسوه

منذ 2016-03-13

 { أحصاه الله ونسوه}
يعصي ابن آدم ربه ، فإن كان لديه بقية من خوف ووجل ظل يتربص بنفسه زمانا ينتظر حلول العقوبة المعجلة ، وربما لا يرى شيئا ، وإنما ستر الله وعافيته ونعم تتوالي وفضل ينهمر . فيغره ذلك فيعاود الذنب كرة تلو أخرى .
ومع طول الأمد ينسى الذنوب القديمة ، ويظن أن صفحتها قد طويت وأنه غير معاقب عليها ، فلا يجدد توبة أو إنابة لربه ، وياله من مسكين غافل ، فهذا الذي نسيه قد أحصاه الله { أحصاه الله ونسوه}  وكل شيء مسطور ومكتوب   {وكل صغير وكبير مستطر }
وسوف تحدث الصدمة المزلزلة حينما يرى الجميع كتابه لم يترك شاردة ولا واردة ، ولا صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها 
{ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ولا يظلم ربك أحدا}

أحمد قوشتي عبد الرحيم

دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

  • 3
  • 0
  • 534

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً