لا يقنعني هذا التصنيف

منذ 2016-03-26

لا يقنعني تصنيف البشر إلى" ناس طيبين بإطلاق  " و" ناس أشرار بإطلاق "، أظن السبب فيها تلك المسلسلات العربية المدمرة (ولعلها فرصة لنؤكد على خطورة تلك المسلسلات في بث أفكار ملوثة ودس السم في العسل لنا ولأهلنا المولعين بمشاهدتها) فتقدم البطل وكأنه ملاك لا يخطئ، وعلى الجانب المضاد تقدم منافس البطل كأنه شيطان رجيم. تصنيف غير واقعي.
أظن أننا كلنا بشر، وكلنا نخطئ أو نُصيب، وسبحان من خلق النفس ثم {فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا} [ سورة الشمس الآية 8 ]
كلنا إنسان: ربما أخذنا من الملائكة الروح الشفافة السرمدية، وربما اقتربنا من الشيطان في حقارة أصلنا من الطين.
نصيحتي لنفسي ولأحبائي: حاول أن تنظر إلى أخيك الإنسان على أنه إنسان.
أتحدث عن نفسي فلقد اخطأت ولفترة طويلة من حياتي بأن (فرزت) الناس فوضعت بعضهم في قائمة (الملائكة) ... ووضعت آخرين في قائمة (الشياطين).
ثم مرت الأيام فوجدت من رفعتهم لمراتب الملائكة وهم يسقطوا سقطات مشينة، وتعجبت كيف كنت أنزههم عن الذلل؟ وتفهمت قول عبد الله بن مسعود:" الحي لا يؤمن عليه الفتنة".
ورأيت من خسفت بهم لمراتب الشياطين وهم يدخلوا من باب التوبة أو يفعلوا بعض الخيرات "فباب التوبة مفتوح لمن شاء الله أن يرحمه.
وأسأل الله أن يرزقنا والمسلمين الثبات على الحق ، والعصمة من الشهوات والفتن 

إبراهيم حسن صالح

كاتب مصري و خبير في مجال تكنولوجيا المعلومات

  • 10
  • 0
  • 1,343

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً