من عبق رمضان - رمضان مِضمار الصالحين.. وفي ذلك فلْيتنافَس المُتنافِسون!

منذ 2016-06-08

قال الحسن البصري رحمه الله: "إن الله تبارك وتعالى جعل رمضان مضمارًا لخلقه، يستبقون فيه بطاعته إلى مرضاته، فسبق أقوامٌ ففازوا، وتخلّف آخرون فخابوا ..! فالعجب من الضاحك اللاعب في اليوم الذي يفوز فيه المحسنون، ويخسر فيه المُبطلون! أما والله لو كُشف الغطاءُ؛ لشُغِل محسنٌ بإحسانه، ومسيءٌ بإساءته؛ عن ترجيل شعرٍ، وتجديد ثوب"؛ انظر: إحياء علوم الدّين للغزاليّ.

وقال معتمر بن سليمان رحمه الله: "كان أبي يوقظ كل من في الدار، إذا دخل شهر رمضان، ويقول: قوموا فلعلكم لا تُدركونه بعد عامِكم هذا"؛ انظر: كتاب التهجد لابن أبي الدنيا.

وذكر البيهقيّ رحمه الله، في شُعب الإيمان: "عن علي بن عثام : أنه ذكر منصور بن زاذان فقال: قال لي ابنُ ابنه: جدّي منصور بن زاذان، يختم القرآن في شهر رمضان عشرين وما يَسرُّه ..! قال: وكان لا يُسمع منه، إلا وقت لا يصلي فيه..!"

وعن ابن وهب قال: قيل لمالك: الرجل المُحصي يختم القرآن في ليلة، قال: ما أجود ذلك، إن القرآن إمام لكل خير!

قال مالك: ولقد أخبرني من كان يصلي إلى جنب عمر بن حسين في رمضان، قال: كنت أسمعه يستفتح القرآن في كل ليلة...!

وعن عبيد الله بن عبد الله قال: كان ابن مسعود يختم القرآن في ثلاث، لا يستعين عليه من النهار إلا باليسير!
ورُوّينا عنه من وجه آخر: أنه كان يختم في رمضان في ثلاث، وفي غير رمضان من الجمعة إلى الجمعة.

فاللهم أعنّا على ذِكرك وشكرك وحُسن عبادتك!
واغفر وسامِح وتب، وأدخل عظيم جُرمنا؛ في كبير عفوك وإحسانك!

أبو فهر المسلم

باحث شرعي و أحد طلاب الشيخ سليمان العلوان حفظه الله

  • 2
  • 0
  • 6,197
المقال السابق
بين حروف رمضان ..!
المقال التالي
(12) من عبق رمضان

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً