تجارب وخواطر رمضانية

منذ 2016-06-14

هذه جملة من التغريدات والخواطر عن رمضان وسبل استغلاله كنتُ قد كتبتها في أعوامٍ خلت وجمعتها هنا لتعم فائدتها.

هذه جملة من التغريدات والخواطر عن رمضان وسبل استغلاله كنتُ قد كتبتها في أعوامٍ خلت وجمعتها هنا لتعم فائدتها

 

• المخيف في جملة (الشياطين تصفد في رمضان) أن كل سوء تفعله في هذا الشهر يعبر عن حقيقة نفسك!

• وعلى سبيل (الخيبة): الأمر الوحيد الذي (يستعد) الناس به لرمضان هذه الأيام هو (السهر) وتعديل (الساعة البيولوجية)!

•‏ صلاةٌ لا تنهاك عن (الفحشاء والمنكر) = فيها خللٌ.

صيامٌ لا يقودك إلى (التقوى) = فيه نقصٌ.

تلاوةٌ للقرآن لا تثمرُ(تطبيقًا) = فيها تقصيرٌ.

• 18 عالمًا (منهم ابن تيمية) ندموا آخرَ حياتهم أنْ لم يكن أكثر شغلهم بـ (القرآن)!

وفي شهر القرآن سيتضاعف (ندمنا) إذا لم نجعل شغلنا بـ (القرآن).

• ‏ أربعةٌ تؤثر في (الصيام):

  1. ما تبصره (العين)
  2. ما تسمعه (الأذن)
  3. ما تأكله (البطن)
  4. ما يتلفظ به (اللسان)

فانتبه لها كي (تنتفع بصيامك).

• نصيحة مجرب: تخفف في إفطارك ستخشع في (التراويح )، وتخفف من (الكلام) و(الخلطة) ستنتفع بـ (صيامك).

 

• نصيحة مجرب: إذا صليتَ العصر في رمضان فامكث في المسجد إلى قبيل الإفطار، فإنه الوقتُ الذهبي لقراءةِ وردك من القرآن بحضورِ قلبٍ وقلةِ صوارفٍ.

 

• ‏تأملتُ في أغلب أسباب الإعانة: فلم أجد سببًا يقوي العزيمةَ مثل أن نصوم ونقوم ونعمل بـ (نيـّة) أنه آخر رمضان ندركه في حياتنا.

• ‏لسنا أغبياء لكي يخدعنا (إعلامٌ ماجنٌ) ويختطفَ منا (أغلى الفرص).

ولّى زمنُ (المسلسلات والفوازير).

كبرنا يا صاحبي و(الفردوسُ) تنادينا.

• ‏شياطينُ الجن في رمضان (مُسَلسَلَةٌ)، وشيطانُ الإنس في رمضان يُغوي بـ (مُسَلسِلِه)!!

• ‏رمضان نستقبله بـ (اليقين)، ونعيشه بـ (الإخلاص)، ونودعه بـ (الرجاء).

• ميزان دقيق لقياس (استفادتك من رمضان): إذا لم تزدد تقوى في رمضان فأنت لم تستفد حقًا من رمضان.

• ‏تخيل أن تمطر السماء بغزارة.. ولا يصيبك من هذا الغيث المبارك شيء..! ذلك (مثل) من أدرك رمضان ولم يغفر له. «وَرَغِمَ أَنْفُ رَجُلٍ دَخَلَ عَلَيْهِ رَمَضَانُ ثُمَّ انْسَلَخَ قَبْلَ أَنْ يُغْفَرَ لَهُ» (جامع الترمذي [3545]).

• احذر أن تكون ممن كره الله (عبادتهم) في رمضان فثبطهم وقيل الهوا مع اللاهين!

• لصوص رمضان أربعة:

  1. شاشة.
  2. وسرير.
  3. وطبق.
  4. وإنترنت.

فاحذر أن يخطفوا منك (روحانية) رمضانك.

• علمني رمضانُ أنْ يكون لي مشروعي الخاص في تربية النفس أو تنمية الذات.

• هذه السنة جعلتُ مشروعي مراجعةَ التفسير كاملًا من ثلاثة كتب متخصصةّ ومتقنةٍ.

فيكون العيدُ بعد رمضان عيدين:

- عيدُ إتمام الصيامِ والقيامِ.

- وعيدُ إتمام وإنجاز مشروعي في التدبرِ والتفسير.

(ماهو مشروعك في رمضان؟؟)

•‏ علمني رمضانُ أن هناك من (غيّر) رمضان بفسقه ومجونه ولهوه. وهناك من (غيّره) رمضان بنفحاته وروحانيته.

•علمني رمضانُ أن ما يقوله خبراءُ تطوير الذات في شأن اكتساب العادات الإيجابية قد سبقهم له ديننا!!

فهم يؤكدون أن الفعلَ الإيجابي أو السلبي لكي يكون عادةً راسخةً لا بد أن يُكرر من 21_30 يومًا!!

ورمضانُ شهرٌ كاملٌ نكررُ فيه الكثيرَ من العباداتِ العظيمة والعاداتِ الراقية، والموفقُ من استمر بعدها ثابتًا عليها لا يحيد.

 

 

بقلم محبكم/ عبدالله بن أحمد الحويل

  • 4
  • 0
  • 5,352

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً