الفرصة الأخيرة...!

الفرصة الأخيرة للكسول أن يتعظ من مريض هزيل، والنومان من عمّال الصباح الباكر، والمراهق من جلَد الأشياخ، والمضطرب من نجاح العاقل، والمستعجل من صبر المسافرين. ... المزيد

من طرائف الكمامات

الساخرون من حجاب المرأة ونقابها، تنقبوا هذه الأيام، وأحدهم جرّمه ومنعه، وظهر وهو مرتد النقاب .. في كامل الحشمة والطهارة..! ... المزيد

سُجّادةٌ وكِتَاب...!

ومع الاستدامة والحَجر القائم تحول الوضع لتكون سجادةَ علمٍ مع الصلاة والترتيل . وقرأتُ في تلك الحُجور روائعا** ومراجعًا كالبدر في الإهلالِ...! ... المزيد

الرسولُ الأُسوة في بُيوتِنا ..!

• تعليقُ ملصقات نبوية: للذكرى، والحفظ، والتعظيم، والجلالة، والبركة، والسيادة ( بلغوا عني ولو آية ) . ... المزيد

سقيُ الشُجَيرات وسَقي العقل...!

• وبرغم عودة "الحياة بحذر" ، ونحن الآن في " صفر ١٤٤٢هـ... لازالت "الأنباء متعارضة" ، ويحذر أكثرها من عودة الوباء في دورة ثانية ، جنبنا الله وإياكم فتكها، وحمى بلادَ المسلمين قاطبة ...! ... المزيد

الهاربونَ إلى الكهف...!

• فرّوا من ضيق حياة متسعة، إلى ظلمة كهف مورقة، فصبغهم الله بفضله، وأمدهم برحمته ( فأووا إلى الكهف ينشرْ لكم ربكم من رحمته..). ... المزيد

ترياقُ العُصاة ...!

• وحينما تتراكمُ الذنوبُ على بعض الناس ، يبيتُ في حالةٍ نفسية بئيسة، يحتاج فيها إلى منقذٍ إيمانيٍ وفكري وثقافي، ينتشله من ذلك المستنقعِ الفظيع ، الذي اصطلى فيه بكل همٍّ، وغم وحزن...! ... المزيد

وكم من عائب قولا صحيحا...!

تتصاعدُ ألسنةٌ للنقدِ، والتعيير، والتعقبِ على بعض المنشور والمطروحِ والمعلوم، ظانةً أنّ قولَها الصوابُ، واستدراكَها الحق، وتنبيهها المفيد،،،، ولا تدقّق أو تمحص وتراجع...! ... المزيد

تغريداتٌ عاشورائية مُلهِمة ...!

• يتكرر كلَّ سنة ليتجددَ عندنا التفاؤلُ بأن العاقبةَ للمتقين، وأن الدائرةَ على الطغاة المعتدين . ... المزيد

موعظةُ الفَسِيلة.. والإنماءُ الاجتماعي ...!

• وفِي هذه الموعظة النبوية : حكمةٌ ذهبية ، وموعظة حيوية ، حافزةٌ باعثة ، حريٌّ بمن وعاها التخلقُ بها ، واستلهامُها في كل الخطوط والمجالات . ... المزيد

معلومات

دكتور حمزة بن فايع الفتحي
رئيس قسم الشريعة بجامعة الملك خالد فرع تهامة
وخطيب جامع الفهد بمحايل عسير
كاتب وشاعر وصاحب مؤلفات عديدة زادت على خمسين مؤلفا منها:
- طلائع ...

أكمل القراءة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً