زاحم على باب العتق! - (5) رحمة لك وطُعْمَةٌ للمساكين

منذ 2016-07-03

من جمال الإسلام ونظامه، التكافل الاجتماعي بفهومه الشامل، فبعد رمضان يأتي عيد الفطر.. فيه يفطر الناس بعد صيامهم الشهر.. وحتى لا يأتي يوم العيد ويوجد فقير أو مسكين في المسلمين لا يجد ما يأكله.. كانت تلك الزكاة التي تعتني بهذا الأمر

كثير منا يغفل عن زكاة الفطر.. بالرغم أنها فريضة!
وهي فريضة يجب تأديتها في رمضان! لأنها خاصة بهذا الشهر! وهي متممة لأعمال هذا الشهر الكريم! فلا تخرج من رمضان وأنت غافل عن هذا الفريضة!

هي فريضة
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: "فرض رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم زكاةَ الفِطرِ، صاعًا من تمرٍ أو صاعًا من شعيرٍ، على العبدِ والحرِّ، والذكرِ والأنثى، والصغيرِ والكبيرِ، من المسلمينَ، وأمَر بها أن تؤدَّى قبلَ خروجِ الناسِ إلى الصلاةِ" (صحيح البخاري [1503]).. تخرج الزكاة على كل مسلم! عبد كان أو حر! ذكر أو أنثى! صغيرهم وكبيرهم!

رحمة لك!
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "زكاةُ الفطرِ طُهْرَةٌ للصائِمِ مِنَ اللغوِ والرفَثِ، وطُعْمَةٌ للمساكينِ، مَنْ أدَّاها قَبْلَ الصلاةِ فَهِيَ زكاةٌ مقبولَةٌ، وَمَنْ أدَّاها بَعْدَ الصلاةِ فهِيَ صدَقَةٌ مِنَ الصدَقَاتِ" (صحيح الجامع [3570]).. فكما أن سنن الرواتب للصلاة تجبر من نقص الفريضة.. فزكاة الفطر هي تطهير لما شاب صومك من شوائب! فلا تتركها! فحن نريد أن يتقبل الله منا صيام هذا الشهر لعلنا نكتب ممن غُفر لهم.

طُعْمَةٌ للمساكينِ
من جمال الإسلام ونظامه، التكافل الاجتماعي بفهومه الشامل، فبعد رمضان يأتي عيد الفطر.. فيه يفطر الناس بعد صيامهم الشهر.. وحتى لا يأتي يوم العيد ويوجد فقير أو مسكين في المسلمين لا يجد ما يأكله.. كانت تلك الزكاة التي تعتني بهذا الأمر.. فلا تخرج مال بل طعام وحبوب مما يأكله الناس في بلدك.. وكان وقت خروجها قبل صلاة العيد وكان الصحابة يخرجوها قبل يوم العيد بيوم أو أثنين لقول نافع مولى ابن عمر رضي الله عنهم " يُعطيها الذين يَقبَلونَها، وكانوا يُعطونَ قبلَ الفِطرِ بيومٍ أو يومينِ" (صحيح البخاري [1511]).

مقدارها
هي تقدر بصاع، وهناك من قدرها بالوزن، وذلك لسهولة استخدام الوزن عن المكيال، وكان تقديرها تقريبًا بـ 3 كيلو جرمات كتقدير الشيخ ابن باز، أو 2100 جرام كتقدير الشيخ ابن عثيمين، ولكن يجب الانتباه أن كل نوع من الحبوب صاعه يختلف وزنه عن النوع الآخر، والمحصول الجديد ليس كالقديم، فإخراج الزيادة كان أحوط.

سارة خليفة

طبيبة مصرية، تخرجت في كلية الطب جامعة القاهرة، وتعمل في أسرة التحرير بموقع طريق الإسلام.

  • 3
  • 0
  • 2,366
المقال السابق
(4) عش كل ليلة كأنها ليلة القدر!
المقال التالي
(4) عش كل ليلة كأنها ليلة القدر!

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً