خواطر حول آيات من كتاب الله تعالى - [02] خاطرة حول قوله تعالى ﴿ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ﴾ [المائدة: 54]

منذ 2016-07-18

من آثار محبة العبد لله تعالى: أن هذه المحبة تَفيض من قلبه على جوارحه، عبادةً واتِّباعًا للنبي عليه الصلاة والسلام، وأعمالاً صالحة.

من آثار محبة العبد لله تعالى: أن هذه المحبة تَفيض من قلبه على جوارحه، عبادةً واتِّباعًا للنبي عليه الصلاة والسلام، وأعمالاً صالحة.

وتُترجَم محبةً للناس ومجالسةً لهم، وإحياء للتزاور فيما بينهم، وبذْل ما يُمكِن في سبيل إسعادهم، وإدخال السرور على قلوبهم وخِدْمتهم.

وجزاء ذلك أن الله يحبهم، ويغفر لهم ذنوبَهم؛ بدليل قوله تعالى: {قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [آل عمران: 31].

وفي الحديث القدسي، يقول الله تعالى: «وجبت محبَّتي للمُتحابِّين فيَّ، والمتجالسين فيَّ، والمتزاورين فيَّ، والمتباذِلين فيَّ».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

د.عبدالسميع الأنيس

  • 0
  • 0
  • 2,610
المقال السابق
[01] خاطرة حول قوله تعالى: {أَنَا أَكْثَرُ مِنْكَ مَالًا وَأَعَزُّ نَفَرًا} [الكهف: 34]
المقال التالي
[03] حول قوله تعالى: {لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ } [البقرة: 163]

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً