يوم عرفة: موسم للعتق من النار

منذ 2016-09-10

إن المسلم يحرص على كل فرصة ثمينة تقربه من الله العظيم، ويوم عرفة زاد لاغتنام الخيرات.

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين، إن المسلم يحرص على كل فرصة ثمينة تقربه من الله العظيم، ويوم عرفة زاد لاغتنام  الخيرات، ومنها صيام هذا اليوم العظيم، فقد ورد عن أبي قتادة رضي الله تعالى عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم يوم عرفة فقال: «يكفر السنة الماضية والسنة القابلة» رواه مسلم، وورد أيضا فضل الدعاء يوم عرفة، فعن عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله تعالى عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيّون من قبلي: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير» (رواه الترمذي وحسنه الألباني).

يوم عرفة هدف عظيم لكل مسلم للنجاة من العذاب، نسأل الله سبحانه أن يعتق فيه رقابنا من النار، فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟» (مسلم)، ولذا فيرجى فضل الله تعالى في هذا اليوم العظيم، وعلينا الحرص على الصيام، وتكثير الدعاء وخصوصا جوامع الدعاء في القرآن الكريم والسنة النبوية.

نسأل الله تعالى المغفرة والرحمة والعفو والعتق من النار لجميع المسلمين، والحمد لله رب العالمين، ونصلي ونسلم على الرحمة المهداة رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أجمعين ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين.

حسين أحمد

  • 1
  • 0
  • 110,905

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً