ملخص ما يجري في أثيوبيا

منذ 2016-10-11

التصعيد خلال الأسبوع الماضي وحرق مقار الحكومة دفع النظام الأثيوبي للبحث عن عدوٍ خارجي فاستدعوا التاريخ حيث كانت مصر هي العدو التاريخي لأثيوبيا منذ أيام الفراعنة.

ملخص ما يجري في أثيوبيا: ثلثا الشعب مسلمون وأقليةٌ مسيحيةٌ تحكم وتقمع باقي العرقيات.
- إتهام الحكومة الأثيوبية الحكم المصري بالوقوف وراء الإحتجاجات ودعم المعارضة الأثيوبية نوعٌ من الكيد والفبركات، لأن النظام المصري الحالي يقف مع الحكومة الأثيوبية قلبًا وقالبًا، وتنازل لها عن النيل.
- الحكومة الحالية تنتمي إلى التيجراي، وهي حكومةٌ قمعيةٌ مستبدة وهي تعادي الأورومو (أغلبيتهم مسلمون) والأمهرة (مسيحيون) وباقي الشعب (الصوماليون في أوجادين الذي تم ضمه بالقوة) والعفر.
- ثلثا سكان أثيوبيا مسلمون تخلى عنهم العرب والمسلمون وتركوهم للقتل والإبادة من نظام ٍدينيٍ متعصب.
- سد النهضة يقع غرب أثيوبيا في أراضي بني شنقول وهم مسلمون، وهذه الأراضي كانت خاضعةً للحكم المصري في عهد الخديوي إسماعيل.
- النخبة الحاكمة بروتستانتية تمت رعايتها أمريكيًا وبريطانيًا.
- الكنيسة الأرثوذكسية ضعيفةٌ وفقدت مكانتها، بسبب عمليات التبشير على يد الإرساليات البريطانية والأمريكية.
- أمريكا وبريطانيا تتعاملان مع أثيوبيا كحارس الغرب في القارة الافريقية من خلال جعلها مقر الإتحاد الافريقي
- اشتعال الاحتجاجات مؤخرًا بسبب إعادة تقسيم إقليم أديس أبابا وتمزيق أراضي أورومو بما يخدم حكم الأقلية ويضعف المسلمين، وأيضا ضد القمع والاستبداد الذي تجاوز كل الحدود.
- التصعيد خلال الأسبوع الماضي وحرق مقار الحكومة دفع النظام الأثيوبي للبحث عن عدوٍ خارجي فاستدعوا التاريخ حيث كانت مصر هي العدو التاريخي لأثيوبيا منذ أيام الفراعنة.
 

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 2
  • 0
  • 2,976

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً