شريف عبد العزيز

شريف عبد العزيز 

المشاهدات: 16,079

الهلال السنّي ينهار، والعالم على موعد مع الفوضى والثأر

أجيال أهل السنّة القادمة ستكون أكثر شراسة وضراوة، ولن تؤثر فيها مفاوضات الغرف المغلقة، ولن تبالي بتحالفات عسكرية دولية، فالغضب يملأ الصدور.. ... المزيد

ليبيا الدولة وليبيا القبيلة

القبلية من أكبر المعوقات التي واجهتها دعوة الإسلام في أيامها الأولى، فقد كان الولاء للقبيلة والعشيرة أكبر من أي ولاء آخر، فهو مقدم على كل الأعراف والأخلاق والمبادئ والمثل، فشعار العربي القديم كما قال دريد بن الصمة أحد فرسان هوازن، وقد وافق على الاشتراك في القتال ضد المسلمين في غزوة حنين رغم عدم اقتناعه بالحرب، بسبب ولائه لقبيلته. ... المزيد

ليبيا والاستبداد باسم الثورة

الأمور قد تتشابه عند ورودها، ولكنها تتضح قطعًا عند صدورها" حكمة عربية قديمة، تعبر بجلاء عما انتهت إليه الثورة الليبية المباركة التي نجحت في الإطاحة بملك ملوك الحماقة، وعميد الحمقى العرب والأفارقة ـ معمر القذافي ـ، فالثورة لما انطلقت في 17 فبراير الماضي ضمت الكثير من المرجعيات والأفكار والثقافات والأطياف والمشارب والأهداف، ضمت الإسلامي والقومي والوطني والقبلي والعشائري. ... المزيد

الموت لأهل السنّة الموت لليمن

لو أراد الباحث أن يلخص جميع مشكلات وأزمات الوطن العربي والعالم الإسلامي والمنطقة الإقليمية؛ اجتماعياً وثقافياً وسياسياً واقتصادياً ودينياً، فلن يجد أفضل من بلاد اليمن، التي تعد اليوم النموذج الأمثل للفوضى الطليقة في مرحلة ما بعد الثورات العربية في الشرق الأوسط. ... المزيد

صراع الأيدلوجيات والمصالح في مالي

ففرنسا ممثلة العالم الغربي والأوروبي تقصف بكل ما أوتيت من قوة شمال مالي بدعوى حماية البلاد من الوقوع في قبضة المتشددين الإسلاميين واستعادة السلطة الشرعية لزمام الأمور، وهي في ذلك لا تستطيع أن تخفي سوءة عدوانها الجديد بمبررات إنسانية أو إستراتيجية ومسوغات أممية، ففجاجة العدوان على مالي بدا للجميع دون لف أو دوران، إنه عدوان من أجل المصالح الدنيوية والأحقاد الدينية، شأنه في ذلك شأن سائر الحملات الأوروبية على العالم الإسلامي عبر التاريخ، إنها ثنائية المال والدين، أو صراع المصالح والأيدلوجيات. ... المزيد

الموت لأهل السنّة الموت لليمن

لو أراد الباحث أن يلخص جميع مشكلات وأزمات الوطن العربي والعالم الإسلامي والمنطقة الإقليمية؛ اجتماعياً وثقافياً وسياسياً واقتصادياً ودينياً، فلن يجد أفضل من بلاد اليمن، التي تعد اليوم النموذج الأمثل للفوضى الطليقة في مرحلة ما بعد الثورات العربية في الشرق الأوسط. ... المزيد

الدعــاة وتصفية القلوب

بسلامة الصدر ونقاء القلب يصل الداعية لأهدافه، ويفتح الله عز وجل قلوب العباد، بسلامة صدره ونقاء قلبه يرزقه الله عز وجل بالصدق والحلم والبذل والصبر واليقين. ... المزيد

الأجندة السرية لاتفاقيات المرأة

مجددًا اندلع الخلاف داخل أروقة الأمم المتحدة، على خلفية توقيع الاتفاقية الدولية للقضاء على العنف ضد المرأة، بسبب بنودها المثيرة للجدل، والتي رفضتها العديد من الدول المسلمة مثل السعودية ومصر وقطر وإيران والسودان وليبيا، كما رفضتها عدة دول أجنبية مثل روسيا وهندوراس، ورفضتها الهيئات الدينية الكبرى مثل الأزهر الشريف والفاتيكان، ثم ما لبث أن انتقل الخلاف ولكن بصورة أشد على المستوى الداخلي لبعض الدول مثل مصر، التي شهدت تراشقًا خشنًا بين الأزهر الشريف والأحزاب والجماعات الإسلامية من جهة، وبين المنظمات النسوية والحركات التحررية، والأحزاب الليبرالية والنوادي الماسونية من جهة أخرى. ... المزيد

شنودة واستلهام روح الحروب الصليبية

في أعقاب انتصار المسلمين بقيادة الناصر صلاح الدين الأيوبي على الصليبين في حطين سنة 583، ثم نجاحهم في تحرير بيت المقدس بعد ذلك بثلاثة شهور، أصدر البابا جريجوري الثامن قرارًا كنسيًا يلزم أتباع الكنيسة الكاثوليكية بالصيام يوم الجمعة لمدة خمس سنوات متصلة، والامتناع عن أكل اللحم السبت والأربعاء، وذلك من أجل استعادة الروح الصليبية التي ضعفت لدرجة مكنت المسلمين من تحرير بيت المقدس. ... المزيد

كوريا وتجديد شباب النصرانية

ومن جملة التأثير الأمريكي على الكوريين انتشار النصرانية بين الكوريين بحيث أصبح الكوريون من أكثر الناس إخلاصًا ونشاطًا في خدمة النصرانية ونشرها، ونشأت في أواسط السبعينيات حركة نشاط تنصيري واسع المجال في القارة الأسيوية استهدف تحويل بلاد بأكملها إلى النصرانية، مثل إندونيسيا وماليزيا والمالديف وجنوب تايلاند. ... المزيد

(العلمانية الجزئية)؛ الخطر القادم

مرحلة ما بعد الثورات عادةً ما تكون مراحل قلقة مليئة بالتوترات والتدافعات بين القوى الجديدة التي أفرزتها تلك الثورات والقوى القديمة والتقليدية التي أطاحت بها الثورات عن سدة الحكم، ولكنها لم تتوارَ نهائيًّا عن المشهد السياسي والاجتماعي لبلاد الثورات ... المزيد

الملا الدبلوماسي والملا المحارب

أن روحاني لن يختلف كثيرًا عن نجاد، إلا كما اختلف أوباما عن بوش، فالأهداف واحدة والسياسات الخارجية واحدة، ولكن الوسائل مختلفة والأساليب متلونة، فإيران الثورية ليس لها سوى رئيس روحاني واحد؛ هو الخوميني. ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً