جبريل إذ يدارس نبينا القرآن فينبعث الجود ريحا طيبة

هذا الحديث تنصرف أذهان الناس فيه أول ما تنصرف إلى حالة من تداول القراءة بين النبي صلى الله عليه وسلم وجبريل عليه السلام، وهذا صحيح بلا شك، وهو ما عليه كثير من شراح كتب السنة، غير أن ثمة ما يغيب في كثير من الأحيان عن التالين لكتاب الله فرادى أو مثنى ممن يقتدون بهذه الصورة الشريفة لتدارس القرآن، وهو أن المدارسة تعني أيضاً فهم واستيعاب ما يُتلى، ولهذا قال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: "المقصود من التلاوة الحضور والفهم لأن الليل مظنة ذلك لما في النهار من الشواغل والعوارض الدنيوية والدينية" ... المزيد

في نور آية كريمة.. {مُّحَمَّدٌ رَّسُولُ اللَّـهِ ۚ وَالَّذِينَ مَعَهُ}

هذا الجيل الذي رباه النبي صلى الله عليه وسلم، يعد انعكاساً لتربية متوازنة متأنية شأنها كشأن متعهد البذور حتى تنبت وتشتد برعاية وإتقان. ... المزيد

الدعوة بالحكايات والغرائب.. ولو كانت مباحة!

أليس من المندوب أن يحرص الداعية على ما ينفع الناس مباشرة، ولا يشوش عليهم بالغث من القول والحكايات، وألا يُكثر عليهم بكلام ينسيهم المهم والأولى.. ... المزيد

أهذه هي الضربة؟ أتمزح يا ترامب؟!

لقد خانت الولايات المتحدة كل من تحالف معها ولم تحقق له أي انتصار أو تقدم في أي مجال يذكر، وهي تبرهن كل يوم على فقدانها لأبسط أبجديات لغة التحالف.. ... المزيد

النسخة الأفغانية لمأساة شهداء بئر معونة

إن الحقد والضغينة والإجرام الذي امتلأ به قلب عامر بن الطفيل هو هو الذي تملّك من منح هذه الطائرة الأفغانية أمراً بأن تحول أجساد حفظة كتاب الله عز وجل إلى أشلاء.. ... المزيد

السؤال الأهم في مسيرة العودة الكبرى

سؤال الجدوى يستتبعه سؤال لا يقل عنه أهمية، وهو عن جدوى ترك حق العودة، وحقوق أخرى كثيرة تغرق في بحور النسيان من دون أي فعالية؛ فيما يخطو الغرب والشرق باتجاه تركيع الأمة تماماً. ... المزيد

الدروس البليغة في ملاحقة الداعية ذاكر نائيك

ربما صار هذا مألوفاً بعض الشيء، بما يستهلكنا بعيداً عن زوايا أخرى ربما هي من الأهمية بمكان لمنحها أولوية عند النظر لقضية كتلك؛ فبغض الطرف عن فكرة الاعتدال والتشدد، وما إذا كانت مسوغاً أو حافزاً لملاحقة الدعاة أم لا، ثمة ما يلفت طرفنا باتجاهات أخرى في هذه القضية. ... المزيد

الوحدة الممنوعة في سوريا

تتعدد الفصائل على نحو مدروس، وتمنع من الوحدة على نحو مدروس أيضاً، إذ لا يمكن لفصيل أن يشب عن طوق الداعم، أيضاً، وهذا هو الأهم: لا يمكن له أن يحقق نصراً منفرداً. أما الأخطر.. ... المزيد

بسبع دبابات انهارت "خلافة" البغدادي.. وأمريكا قلقة!

أكانت مواجهة الأتراك العسكرية مع داعش في ذروة تمدد الأخيرة أو في لحظة انكسارها! ... المزيد

مسلمو إثيوبيا... احتجاج نعم... ثورة لا

كشفت مظاهرات المسلمين الراقية عن حيوية شعبية، ووعي بدأ يسري في الأغلبية الأورومية. ... المزيد

القرم مجددًا لكن عبر ترامب وكيسنجر!

لا يريد الغرب أن يكون للروس موقعاً متميزاً في أوروبا الشرقية، ولا أن يزداد نفوذه هناك، لكن كيف له أن ينزعج إذا كان الروس يعاونونه في أهدافه الكبرى حيال المسلمين؟ ... المزيد

للأسف هي ضربة بارعة.. ليت الموساد كان عربياً!

لقد انساح الموساد وانداح في بلدان العرب، يقتل هذا العالم قبل أن يفيد أمته، ويغيب هذا القائد، ويجند ويستقطب، ولا شيء في المقابل، لا من هذه الدول فحسب بل حتى من القوى المخلصة فيها – أو هكذا يُظن -، حتى لقد غدونا أمة تضييع الفرص؛ فلكم أتيحت للأمة من فرص كانت تستأهل فعالية وجرأة لم تجد من يقدم عليها أو يتحمس لها، وإذ ترافق عملية اغتيال الزواري عملية اغتيال حلب، يحق لنا أن نتذكر تلك الفرص الضائعة الهائلة في الثورة السورية، في حلب وفي غيرها، والتي أهدرها قادة غير جديرين بالقيادة، ومجموعات انحسرت في دوائر فكرها الضيق، وغابت حين تقبل الفرص، واندفعت بتهور حين تضيع، فلله الأمر من قبل ومن بعد. ... المزيد

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً