التحلل بين إسرائيل والعرب

منذ 2016-10-13

إذا امتلكت شعوبنا قرارها ونمت واستقرت وفرضت إرادتها وهويتها وشريعتها، تتحلل إسرائيل من تلقاء نفسها وتخْرُب

ثمة نظريةٌ حاكمةٌ بين الوجود الإسرائيلي في المنطقة والحالة العربية، وهي نظرية "التحلل المتبادل"، والمقصود أن إسرائيل لا تعيش إلا بتحلل الدول المجاورة وخرابها، فإن استقرت ونمت فلا بد من تحللِ وخرابِ وتفتيتِ كل البيئة التي حولها فهي جرثومةٌ لا تعيش إلا حيث تنعق الغربان، ولهذا فهي لا تستمر إلا بمذابح عشرات الآلاف وجوعٍ وفقرٍ وحروبٍ وتخريبٍ وتفتيت، وصراعاتٍ متفجرة لا تنتهي، لتبقى هي آمنةً مطمئنة.
وإذا امتلكت شعوبنا قرارها ونمت واستقرت وفرضت إرادتها وهويتها وشريعتها، تتحلل إسرائيل من تلقاء نفسها وتخْرُب، والحرب التي بشر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم ستكون إعلان نتيجة وإعلان ترتيب الأوضاع الجديدة، فقط نمتلك إرادتنا وقرارنا، نقرر هويتنا وشريعتنا، نجتاز الهوة الحضارية، فإذا عجزنا عن ذلك؛ فلا أذل منا ولا أجهل ولا عذر لنا إذن؛ ولهذا فالتغيير ضرورة.

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

مدحت القصراوي

كاتب إسلامي

  • 0
  • 0
  • 660

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً