خواطر ممدوح إسماعيل - القهر الاجتماعي

منذ 2016-12-23

القهر الاجتماعى أسلوبٌ يلجأ إليه الظالمون لتصفية المعارضة بضرب البُنية الأساسية وهي الأُسرة

القهر الاجتماعى أسلوبٌ يلجأ إليه الظالمون لتصفية المعارضة بضرب البُنية الأساسية وهي الأُسرة وهو قديم،
وقد نتج عن انقلاب الظَلمة مشاكلٌ اجتماعية لم تحدث إلا في الحروب وهم أهالي الشهداء من آلاف الأرامل والأيتام، ومع الأزمة الاقتصادية والتضييق ومرور 3 سنوات على كثيرٍ منهم، وَجَب على الإخوة المسلمين في مصر التدخل فمن عنده قدرةٌ على الزواج وهو لايقدر على معارضة النظام يستطيع أن يصون عرض مسلمةٍ ويتزوج أرملةً ويكفل آيتام وله الأجر من الله ولايتركهم لذئابٍ وضباعٍ تتجول في المجتمع المصري تنهش فيهم. حتى لوكان متزوجًا يعدد والله يرزقه، من ستر مسلمًا ستره الله، والله الهادي لكل خير

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام
  • 0
  • 0
  • 983
المقال السابق
فقه العزة لا الخنوع
المقال التالي
ربما لا تَسَعُنا الأرض

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً