حقوق الزوجة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. أنا متزوج من 5 سنوات .. وأعاني من الوزن الزئد .. رزقني الله ببنت .. زوجتي تشتكي أني لا آتيها .. وهو حق حي أني لا آتي كثرا لظروف نفسية مررنا بها خلال السنوات الماضية .. إما لضيق نفسي من معاملات ف العمل أو لأن الطفلة مستيقظة أو لأني أعود من العمل مجهد أدخل لأنام بدري وتظل هي مستيقظة .. ذهبنا لأطباء أمراض ذكورة وقمت بعمل التحاليل الطبية .. جميع الكشوفات أكدت أني طبيا لائق تماما ... هي تقول أنها عند المعاشرة لا تستمتع .. ومن أسبوعين طلبت الطلاق لعدم استطاعتها الصبر أكثر وقالت أمهلك فرصة أخرى .. وحدث أنها طلبتني وكنت منهك وقلت سأنام واليوم التالي طلبتها فقالت بالأمس طلبتك وكسرتني واليوم تطلبني لتصالحني .. لن يكون .. والآن تصر على الطلاق ... مع العلم أني أعمل بالخارج وهي تعيش معي .. والآن مصرة على الإنفصال .. أرجو الفتوى مع العلم أني قصرت كثيرا في حقوقها .. كما أجد نفسي ضعيفا أمامها وشخصيتي ضعيفه ومكسور مما يزيد من ضعف شخصيتي أمامها .. وأيضا .. كاما بحث أجد حق الزوجة على الزوج ولا أستطيع أن أجد حق الزوج على الزوجة .. أفيدونا أفادكم الله .. وجزاكم الله خيرا

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإن الله تعالى أوجب على كل من الزوجين المعاشرة بالمعروف، فحرم على المرأة الامتناع عن فراش زوجها؛ كما في الصحيح عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده، ما من رجل يدعو امرأته إلى ... أكمل القراءة

الزواج من ذوي صفات اللون الأحمر

انا شاب في الثامنة والعشرون من العمر .. نويت الزواج بنية التحصن والامتثال لسنة رسولنا الكربم صلى الله عليه وسلم .. تقدمت لفتاة بناء على اختيار امي واخوتي وقد وجدت ان الفتاة جميلة وذات خلق ودين كما ان اهلها ونسبها اصحاب خلق وقد شعرت بالراحة لهم حين ذهبت لرؤية الفتاة حسب العادات والتقاليد .. الا انني تفاجئت بان لها عم لديه صفة او عرق لونه احمر ( اي ان عمها من الاشخاص ذوي صفة اللون الاحمر المنقط ) كمان ان هذه الصفة متوارثة لدينا في العاىئلة حيث ان لدى عمي ابناء وبنات من نفس هذه الصفة مع العلم بان لون بشرتي سمراء ولون بشرة الفتاة سمراء أيضا ووالداها وواالديَ من ذوي اللون الاسمر .. وقد وقعت في حيرة بخصوص هذا الموضوع .. هل تفكيري بانه قد انجب اطفالا بهذه الصفة مبرر شرعيا ويعتبر من الاخذ بالاسباب وحسب الحديث تخيروا لنطفكم فان العرق دساس ( مع عدم تاكدي من صحة الحديث ) ام ان هذه الافكار ليست ضمن الحدود الشرعية وهل لو وافقت على الفتاة وقدر الله لن انجبت اطفالا بهذه الصفة هل اتحمل الذنب لهذا الاختيار .. اعلم تماما ويقينا بان كل ما يحدث تقديرا من الله عز وجل وان ما سيحدث هو خير لي وللفتاة لكنني مطالب بالاختيار الان .. أفيدوني بالنظرة الشرعية لمثل هذا الموضوع وجزاكم الله كل خير ..

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا ندري حقيقة المرض المذكور وهل هو من الأمراض التي تنتقل بالوراثة أم لا، ولعرفة حقيقة الأمر ننصحك بالرجوع إلى طبيب في الأمراض الوراثية والمستوطنة؛ فإن أخبر الطبيب الثقة أنه مرض وراثي وينتقل إلى الأبناء، فلا ... أكمل القراءة

الزواج من مغتصبة

السلام عليكم و رحمة الله. أنا شاب مسلم أبلغ من العمر 30 سنة، تعرفت على فتاة تعيش بدولة غربية قبل أربع سنوات بنية الزواج بها لما رأيته منها من اهتمام بالإسلام، ساعدتها بكل ما أستطيع حتى أعلنت إسلامها و لله الحمد، منذ ذلك الحين و هي تصلي صلواتها و بدون تأخير ،تصدق و تزكي و تصوم و ترتدي حجابها و ثابتة على دينها رغم ما يعانيه المسلمون من اضطهاد في بلاد الغرب. منذ أن تعرفت عليها و أنا عازم على السفر للبلد الذي تعيش به لكي أتزوج بها و أعيش معها، لكن ما منعني طيلة هذه المدة ضعف إمكانياتي المادية كوني شاب بدون عمل رغم محاولاتي المتكررة إيجاد فرصة شغل ،حتى أكرمني الله قبل 3 أشهر بعمل جعلني سعيدا لأنني قلت في قرارة نفسي أنني سأستطيع جمع المال اللازم لأسافر و أتزوج بالفتاة التي أراها صالحة لتربي أولادي. لكن ما حصل الشهر الماضي قد قلب الأمور رأسا على عقب، و حل علي كالصاعقة بعد أن علمت من شقيقها أنها في المستشفى بعد أن تعرضت للإغتصاب من طرف شخص هاجمها في منزلها مستغلا تواجدها بمفردها و هي الآن حامل في شهرها الثاني، لم أستطع تقبل الأمر و صدمت كثيرا و تدمرت و مررت بفترة صعبة، بعد مدة تحدثنا و قالت لي أنها كانت تعاني في صمت و لم ترد إخباري خوفا من أن تفقدني، و هي الآن لا تريد إجهاض هذا الجنين رغم كون حملها لم يصل شهره الرابع بعد لم تنفخ فيه الروح بعد، و حجتها في ذلك أنها لا تريد قتل نفس بريئة لا ذنب لها، و أنها تطلب مني انتظارها حتى تلد هذا الجنين لكي تعطيه لشخص يتكفل به، و هكذا ليتسنى لي الزواج بها، طالبتها و لا زلت أطالبها بإسقاط هذا الجنين لأنه ثمرة علاقة محرمة رغم أنه لا ذنب لها كونها أكرهت في ذلك لكنها ترفض و بشدة.. لا أنكر أنني قد فكرت في تركها مرارا و تكرارا من شدة إحباطي بالواقعة، لكن ما فتئت أن أتدارك ذلك بقولي أنه وجب علي الوقوف معها في هذه المحنة الشديدة التي تمر بها و دعمها. سؤالي إخوتي الكرام هو كالتالي: هل يجوز لها هذا الإجهاض قبل الشهر الرابع من الحمل كونه نتيجة اغتصاب ؟ و في حالة ما لم تسقط، هل يجوز لي الزواج بها قبل أن تضع مولودها ؟ و ها هي نصيحتكم لأخوكم لأنه تائه و حائر. جزاكم الله خيرا و نفع الله بكم

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فلا شك أن المغتصبة لا ذنب له وأنها مجني عليها، والواجب على المسلمين الوقوف معها في محنتها حتى تتجاوزها، ولا ينبغي لك الإعراض عنها حتى لا تجمع عليها شرين، مصيبة الاغتصاب، وترك الزواج منها، بل إن من مكارم الأخلاق ... أكمل القراءة

خطبت فتاة فاكتشفت أن لها ماض سيئ!

السلام عليكم أنا شاب في الثلاثين من عمري قبل ستة أشهر، خطبت وتم نصيب وقبل شهر ونصف كتبت الكتاب وزواجي بعد شهرين إن شاء الله. اكتشفت بأن المخطوبة لها علاقة قديمة مع شاب وللأسف كانا قد اجتمعا في مكان خاص وأكثر من مرة في بيته اجتمعا وجلسا واعترفت بأنها كانت تحبه وتأمن له ولكان بعد أول مرة اجتمعوا صار بينهم علاقة وأيضا تعددت لأكثر من مرة وفي نفس البيت. أنا الآن في حيرة من أمري ما الحل ماذا أفعل الوسواس يرافقني للعلم البنت أخبرتني وهي مجهشه بالبكاء وعلمتني انها قد تابت ورجعت لصلاتها وهي أحبتني كثيرا وأهلها ذو خلق ولا أحد يعلم بهذه العلاقة ما الحل أرجوكم ساعدوني

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإنْ الحال كما ذكرت أن خطيبتك قد تابت إلى الله تعالى، ونادمة على ما فعلت، فليس هناك ما يمنع من الزَّواج منها؛ قال الله تعالى - بعد ما ذكْر وعيد أهْلِ الزِّنا -: {إِلا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلا ... أكمل القراءة

ماذا يفعل من خانته زوجته مع صاحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته واحد صديق لي حكي لي ماذا يفعل بما جرى له وهو انه كان يسجل لامرأته عبر الهاتف وسمع تسجيل صريح منها هي وصديق له انهما علي علاقة وعند مصراحة الزوجة بالموضوع قالت له نعم حصل بيننا كل شيء وانا اندم على هذه الفعله الشنيعه وهو حتى الان لا يعلم كيف يفعل افيدونا افادكم الله

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ:فقد ذهب أكْثر أهْل العِلْم إلى المنْع من استِدامة نكاح الزَّانية، الَّتي لم تتب أو التي لم تُظْهِر عليها علامات التوبة، أو ظلَّت باقيةً على حالِها، وأنه يجب على الزوج أن يطلِّقْها ولا خير في إمساك مثلِها، ... أكمل القراءة

حكم من زنا بامرأة وحملت منه ثم تزوجها وهي حامل

شخص زنا بامراة ونتج عنة حمل وابلغت وعمر الجنين اسبوعين واستحرم ينزلة ع الرغم انا مطلقة وزنت معه في فترة عدتها من زوجها الاول وقرر انة يتقدم لاهلها وطلبها للجواز قبل ظهور الحمل عليها وفعلا تزوجوا ع نية الستر ع الخطا واهلها يعلموا انة يريدها زوجة ثانية فقط انا عاوزة اعرف الزواج ع النية الي بينهم والي ظاهرة للاهل وهل الطفل يبقي شرعي بعد عقد الزواج والفترة الي بينهم طول فترة الزواج حرام ولا حلال وكيفية التكفير ع الخطا ده

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ على رسولِ اللهِ، وعلى آلِهِ وصحبِهِ ومن والاهُ، أمَّا بعدُ: فلا شك أن الزنا من أقبح الكبائر وأشنعها، حتى حذَّر الله - تعالى - في كتابه المحكم من مجرد الاقتراب منه، ومن مخالطة أسبابه ودواعيه ؛ فقال – سبحانه -: {وَلاَ تَقْرَبُواْ الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ ... أكمل القراءة

تزوجت فتاة وعند الدخول بها وجدتها غير بكر!!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة انا شاب متزوج من 6 أشهر و زوجتى حامل فى الشهر الرابع واكتشفت مؤخراً أن زوجتى لم تكن بكر لقد حدث علاقة بينها وبين خطيبها الأول لم يتزوجها وعندما قالت لوالدتها ما حدث فقالت لها لا تقلقى سوف نجرى لكى عملية ولن يعرف زوجك حاجه و بفعل تم الزواج بينا ولم أعلم أنها ليست بكرا أثناء الكشف عليها الدكتورة عرفت بأمر العمليه و بمواجهتها قالت لى الحقيقة ما حكم عقد الزواج بينا صحيح ولا لأ انا فى حيرة من أمرى أكمل زواجى و لا

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبه ومن والاه، أما بعدُ:فإن كان الحال كما ذكرت أن زوجتك أقرت لك بالزنا مع خطيبها السابق، فإن صحة عقد الزواج يتوقف على شرطين:الأول: التوبة النصوح إلى الله تعالى قبل العقد، فإذا كانت قد تابت فالعقد صحشح؛ قال تعالى - بعد ذِكْر الوعيد لأهْلِ ... أكمل القراءة

إجبار الفتاة على الخطبة بشخص لا تريده

احببت بنت خالتي كثيرا مع العلم لم اتخطي حدود الادب وحين تقدمت لخطبتها لم يوافق اخيها وقال لي انت لست متدين ولا بالصوره الذي احبها مع العلم اني والحمد لله افعل ما يتوجب علي فعله ولاكن لله عز وجل لا لاحد غيره وحاولت اقناعه فقام بخطبتها لاخر مع العلم هي تريدني ايضا وقامو بالضغط عليها واجبارها وانا لا ادري ماذا افعل قال رسول الله صلي الله عليه وسلم ( لا يخطب احدكم علي خطبة اخيه) افيدوني ولكم جزاكم الله خيرا

الحمدُ للهِ، والصلاةُ والسلامُ عَلَى رسولِ اللهِ، وعَلَى آلِهِ وصحبِهِ وَمَن والاهُ، أمَّا بعدُ:فلا يخفى أن الشارع الحكيم سبحانه وتعالى جعل رضا المرأة شرطًا في صحة النكاح، ونَهَى أولياء المرأة عن إجبارهن ولو فعلوا فالزواج باطل، فرضا أطراف العقد الثلاثة الزوجة والزوج والولي متعين،ففي ... أكمل القراءة

محتارة بين الاستمرار فى حياتي التعيسة وطلب الطلاق ظلم لأبنائي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا متزوجة من ثمانية عشرة عاما وتعاستى وعنائي بدأ من عشر سنوات لذلك هختصر فى سؤالى من غير تفاصيل لانها طويلة تعاستى بدءت من يوم ما زوجى تعرف على زوجته الحالية { زوجته الثانية }وكانت على علاقة مع زوجى واستمرت خمس سنوات و واول ما ابتدت علاقتهم زوجى قرر هجرى تماما ولا اى علاقة كانت بتربطنا غير بغضه لى وسوء معاملتى واهانتى وضربى ومبقاش شايف غيرها فحياته وترك مسؤلية اولادى من مذاكرة وتربية وهو طوال اليوم معها ويرجع اخر الليل على النوم فغرفته المستقلة لكى يتحدث معها فى الهاتف طوال الليل ولا يبالى بمشاعرى وكسر قلبى هذا طوال خمس سنوات الاولى

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:فإن الله تعالى أباح الطلاق أحيانًا لأن الحاجة تدعو إليه؛ رحمة من الله بعباده، ولولا هذا لكان الدليل يقتضي تحريمه؛ كما دلت عليه الآثار والأصول؛ فإنه حين تجف القلوب، فلا تطيق هذه الصلة ولا يبقى ... أكمل القراءة

هل يجوز إعطاء بنت ستتزوج من مال الزكاة؟

هل يجوز إعطاء بنت ستتزوج من مال الزكاة من أجل أن تشتري به جهاز، وهذه البنت من أسرة بسيطة؟

Video Thumbnail Play

حكم موافقة الولي في الزواج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. عندي سؤال محيرني جدا وهو ما معني موافقة الولي في الزواج ؟ قد سمعت بأنه إذا رفض الولي زواج المرأة من الرجل فإن الزواج لا يجوز. انا كنت مخطوبة وتركت خطيبي بعد سنة ونصف خطبة وقبل الفرح بشهرين لاني صدمت فيه وفي اهله فهم لم يتقوا اللي فيّ ومنذ ذلك الوقت انا خائفة جدا من الارتباط ومن تكرار الفشل. كنت في تجمع مع امي ورآني شاب واراد التقدم لي وجعل قريبته تكلم امي في الموضوع بحكم معرقتنا السابقة بها وهو اصغر مني بعامين فرفضت أمي بدون أن تقول لي لانها تري انها تعرف مصلحتي اكثر مني علما بأنه مشهود له بحسن الخلق وعائلته بالسمعة الطيبة ونحن الاثنين اطباء وهو الشخص الوحيد الذي ارتحت له منذ رأيته وخجلت ان اخبرها بأني كنت سأوافق إذا سألتني ما حكم تصرف أمي في هذا الموقف؟ اعني اذا وافقت انا ورفضت امي هل يحل ان اتزوجه؟ وسؤال اخر كيف اعيد التواصل في هذا الموضوع ؟

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصَحْبِه ومَن والاه، أمَّا بعدُ:فإن كنت ترغبين في الزَّواج من ذلك الشاب، وكان مناسبًا ومرضي الدين والخلُق، فحاولي إقْناع والدتِك، ويمكنك الاستعانة ببعض الأقارب في ذلك لينصحَها ويوجِّهها، ويبيِّن لها أنَّ لك حق في القبول والرفض، وأنه لا ... أكمل القراءة

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً