تواضع الصحابة مع التابعين

منذ 2017-04-17

ومع أن منزلة الصحبة لا يعدلها شيء ، وشرف رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم لا يدانيه شرف ، لكن في هذا الصنيع من الصحابة درس تربوي عظيم في التواضع ،وهضم النفس ، والحرص على الاستفادة من الخير والعلم من كل أحد ، حتى وإن كان المتعلم خير منزلة وأعلى كعبا ومكانة من المعلم .

للحافظ ابن حجر - رحمه الله - كتاب بعنوان " نزهة السامعين في رواية الصحابة عن التابعين " ذكر فيه نماذج عديدة من روايات الصحابة رضوان الله عليهم عن التابعين رحمهم الله .
ومع أن منزلة الصحبة لا يعدلها شيء ، وشرف رؤية الرسول صلى الله عليه وسلم لا يدانيه شرف ، لكن في هذا الصنيع من الصحابة درس تربوي عظيم في التواضع ،وهضم النفس ، والحرص على الاستفادة من الخير والعلم من كل أحد ، حتى وإن كان المتعلم خير منزلة وأعلى كعبا ومكانة من المعلم .
كما أن فيه ملمحا تربويا آخر غاية في الأهمية : وهو تشجيع الكبير للصغير ، والأخذ بيده ، ورعايته ، وتعريف الناس به ، وتهيئة من يحمل الراية جيلا بعد جيل، لا كما يفعل بعض من في قلبهم مرض من احتكار التصدر ، و قمع الآخرين ، ودفن النوابغ ، فلا يرى إلا نفسه ولا يعتد بسواه ، نعوذ بالله من الكبر كله باطنه وظاهره .
 

أحمد قوشتي عبد الرحيم

دكتور بكلية دار العلوم بجامعة القاهرة

  • 2
  • 0
  • 900

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً