حياء.. لا خجل

والسرُّ في كون الحياء من الإيمان: أن كلًّا منهما داعٍ إلى الخير مُقَرِّبٌ منه، صارِفٌ عن الشرِّ مُبْعِدٌ عنه، فالحياءُ خُلُقٌ يَكُفُّ العَبْدَ عن ارتكاب القَبائِح وَالرَّذائِل ... المزيد

الغِيبة التي يغفل عنها كثير من الناس

ذكر حال الذي اغتيب، وإظهار التألم والاستياء لحاله، والدعاء له أمام الآخرين. ... المزيد

صور الغيبة

حدُّ الغِيبة: أن تذكر أخاك بما يكرهه لو بلغه، سواء ذكرته بنقص في بدنه، أو نسبه، أو في خلقه، أو في فعله، أو في قوله، أو في دينه، أو في دنياه.. حتى في ثوبه، وداره، ودابته ... المزيد

من يتَّصف بسرعة الغَضَب

قال الراغب: (أسرع الناس غضبًا الصبيان، والنساء، وأكثرهم ضجرًا الشيوخ..) ... المزيد

حال السلف عند الغَضَب

روي عن القعنبي قال: كان ابن عون لا يغضب، فإذا أغضبه رجل قال: بارك الله فيك ... المزيد

أحوال الصحابة عند الغَضَب

قال أبو ذر رضي الله عنه لغلامه: (لِمَ أرسلت الشاة على علف الفرس؟ قال: أردت أن أغيظك، قال: لأجمعنَّ مع الغيظ أجرًا، أنت حرٌّ لوجه الله تعالى) ... المزيد

سباق نحو المكارم!

وفي تاريخ العرب القديم والحديث قصص عن مكارم الأخلاق، ومنها بذل المعروف، والوفاء، وحفظ الجميل، وهي شيم عربيّة راسخة، جاء الإسلام ليزيدها كمالًا وجمالًا، وينقلها من الجبلّة والفخر إلى رحاب العبوديّة، ويدعو النّاس إليها كافة من عرب وعجم. ... المزيد

ذم الحكماء والأدباء لداء العجب

ما النعمة التي لا يحسد عليها صاحبها، قال: التواضع، قيل له: فما البلاء الذي لا يرحم عليه صاحبه، قال: العُجْب ... المزيد

أقوال السلف والعلماء في العُجْب

قال الحارث بن نبهان: سمعت محمد بن واسع يقول: (وا أصحاباه! ذهب أصحابي قال: قلت: يرحمك الله، أليس قد نشأ شباب يقرؤون القرآن، ويقومون الليل، ويصومون النهار، ويحجون ويقرؤون؟ قال: فبزق، وقال: أفسدهم العُجْب) ... المزيد

الآيات الواردة في ذم الظلم والظالمين

وكما أهلكنا أولئك القرون الظالمة المكذبة لرسلنا كذلك نفعل بنظائرهم وأشباههم وأمثالهم، إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ ... المزيد

الوسائل المعينة على ترك الطَّمع

الطَّمع في الجنة وما عند الله من نعيم في الدار الآخرة ... المزيد

شخصيات قد تهتم بمتابَعتها

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً