خواطر د. خالد روشة - تأملات

منذ 2017-05-06

ومعناه : أن خير النساء المرأة الودودة ، سريعة العودة بعد الغضب ، المتحببة لزوجها ، حتى في لحظات الألم ورغم أنها ترى نفسها على حق ، لكنها تسعى للصلح وتقول له لن يغمض لي جفن حتى نتراضى.

1

قال النبي صلى الله عليه وسلم :
« ألا أخبركم برجالكم من أهل الجنة: النبي في الجنة، والشهيد في الجنة، والصديق في الجنة، والمولود في الجنة، والرجل يزور أخاه في ناحية المصر في الله في الجنة ; ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة: الودود الولود العئود التي إذا ظُلمت قالت: هذه يدي في يدك لا أذوق غمضا حتى ترضى »
[أخرجه النسائي والطبراني - صحيح الترغيب والترهيب ]

ومعناه : أن خير النساء المرأة الودودة ، سريعة العودة بعد الغضب ، المتحببة لزوجها ، حتى في لحظات الألم ورغم أنها ترى نفسها على حق ، لكنها تسعى للصلح وتقول له لن يغمض لي جفن حتى نتراضى.

2

في صراعات الحياة تذوب معايير الخير ، وتغترب القيم الضابطة للفضائل ، حتى إن الحسن يوصف بالقبح والقبيح يصير في أعين الناس حسنا ، مادام المرء لم يجعل لنفسه مرجعية من دين وخلق .. 
عدم تحري الحلال في الكسب مثال صارخ !
3

قال صلى الله عليه وسلم :
« من يستعفف يعفه الله ، ومن يستغن يغنه الله ، ومن يتصبر يصبره الله »
متفق عليه
وهذا الحديث ينطبق على كل شىء يتعفف عنه الإنسان من غير الحلال ..فالله يعفه بالحلال .
ومن يستغن بالله عمن سواه ، يغنه الله ويكفيه ولا يحتاج لأحد من الناس ..
ومن يصبر نفسه ويتصبر مستعينا بالله ، يصبره الله ويقويه ..
4

نحن في حاجة إلى التسامح مع انفسنا ابتداء فننقيها ونطهرها ، ثم نتسامح مع بعضنا ، فنتغافر ، وساعتها نستطيع التسامح مع غيرنا في مجتمعنا ، ثم نستطيع التسامح مع المختلفين معنا ثقافيا وتاريخيا .. وإلا فسنظل نجد المسامحة ثقيلة علينا وسنظل نتحدث عنها مجرد حديث واه ..!
الاختلاف في الراي بعد التسامح سيكون يسيرا جدا ، وستتقارب الرؤى ببساطة شديدة ..
الأشرار والخبثاء يمتنعون .

5

لو أن الله قد رزقك بزوجة طيبة .. فأعلم أن كل المشكلات الحادثة بينكما بسببك أنت ..
فقمة النجاح في الزواج الزوجة الطيبة النبيلة .. وقمة الفشل ألا تستطيع أن تعيش معها حياة سعيدة ..
ولو كانت الزوجة طيبة والمشكلات قائمة ,,, فالزوج إما قليل الخبرة ( فلا يستطيع أن يحتوي سلبياتها ) أو سىء الأخلاق ( فهو يسىء إليها )
6

اللهم كثر الشر وعم الضر و طغت البأساء وأصابت الضراء ..
اللهم أبرأ إليك من كل مظلمة ومن كل ضر وقع على أحد من خلقك .. 
اللهم إني ضعيف لا أقوى على رفع المظالم ولا دفع الأضرار .. وأنت الرحيم اللطيف القوي العزيز ..
فاجعل دعائي ورجائي نصرة لكل مظلوم وحماية لكل متضرر ..آمين
 

خالد روشة

داعية و دكتور في التربية

  • 2
  • 0
  • 4,730
المقال السابق
بين تعثر و نجاح
المقال التالي
يوم القيامة

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً