سلسلة نعمٌ منسيةٌ - الحلقة الأولى : تذكير بها

منذ 2011-04-21

إذا كان للعبد بيت يؤيه ، وطعام يكفيه ، فهو أغنى من 75% من سكان العالم. وإذا كان للعبد مال في جيبه، واستطاع أن يوفر منه شيئاً لوقت شدة فهو واحد من 8% من أغنياء العالم...


الحمد لله الذي أسبغ علينا نعمه ظاهرة وباطنة، فنسأله عز وجل أن يجعلنا ممَن يدرك حقيقتها فيرعاها حق رعايتها، رجاء حفظها مع أداء واجبها .

النعم الإلهية علينا، تسمو على الحصر والعدِّ، وذكرها من دلائل الشكر والحمد، وهذا الشكر مبني على أركان ثلاثة :

1. الاعتراف بها باطناً.
2. التحدث بها ظاهراً.
3. تصريفها في مرضاة وليِّها.

إذا كان للعبد بيت يؤيه، وطعام يكفيه، فهو أغنى من 75% من سكان العالم.

وإذا كان للعبد مال في جيبه، واستطاع أن يوفر منه شيئاً لوقت شدة فهو واحد من 8% من أغنياء العالم.

وإذا كنت قد أصبحت في عافية، فإنَّ هناك مليون إنسان لن يستطيعوا أن يعيشوا لأكثر من أسبوع بسبب أمراض داهمتهم.

قال الله تعالى: { وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ} [النحل: 18].

فمن يحصي نِعَم المنعم المنان؟

وفي سورة لقمان قال سبحانه: {أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللَّهَ سَخَّرَ لَكُم مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً } [لقمان:20].
فهناك إذاً نعمٌ ظاهرة معروفة، وأخرى باطنة لا يمكن للعين أنْ تراها.

يقول ابن كثير رحمه الله تعالى: (إن الله عز وجل قال هذا منبهاً خلقه على نعمه عليهم في الدنيا والآخرة، فإنه سخر لهم ما في السموات من نجوم يستضيئون بها في ليلهم، وما خلق الله فيها من سحاب وأمطار وثلج وبرد وجعله إياها له سقفاً محفوظاً، وما خلق لهم في الأرض من قرار وأنهار وأشجار وزروع وثمار، وأسبغ عليهم نعمه ظاهرة وباطنة لا يمكن أن يراها البصر لكن البصيرة تراها، وأما النعم الظاهرة فإن البصر يراها والبصيرة أيضاً).
وعلى العبد أن يتفكر ..

أعضاء في الجسم زرعها الله تعالى في العبد، تؤدي وظائف لخدمته، فهل وعيناها وتفكرنا فيها؟


إن أكثر النعم -مع أسفي- منسية، فإذا كان العبد قد تناسى النعم الملازمة له، فكيف بهذه النعم التي اختفت عن بصره؟

ولهذا وضعتُ هذه الكلمات المتسلسلة تحت عنوان ( نعمٌ منسيةٌ).

منسية ليست لذاتها أو فيما اتصفت به، ولكنها منسية عند المتناسين لها فقط، أولئك الذين لم يفكروا بها، معهم سنتذكر ونذكرهم.


وإلى حلقة أخرى أن شاء الله تعالى .

المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام

مثنى الزيدي

السيرة الذاتية الشيخ مثـنى الزيدي، نسبة لقبيلة بني زيد المعروفة في الوطن العربي، باحث وداعية إسلامي عراقي، مهتم بالشؤون العلمية الإسلامية، حاصل على شهادتي البكالوريوس من جامعة بغداد، والدبلوم العا

  • 4
  • 1
  • 8,827

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً