مع القرآن - وَ نَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا

منذ 2017-05-30

فهل وعينا و انتبهنا لأنفسنا قبل أن نقف هذا الموقف المخزي , عسى عودة و توبة و أوبة تجعلنا نحشر في وفد الرحمن اللهم سلم سلم   {يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا * يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا عَشْرًا * نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا يَوْمًا }

مشهد عظيم يحتوى على آلام و حسرات لا يساويها نعيم الدنيا كله لو جمع لأحدهم

ها هو النفخ في الصور قد تم و هذا الحشر و هاهم المجرمون يحشرون للحساب زرقاً من الخزي و الخوف الشديد و القلق و العطش .

ويبدأ بينهم الجدال الذي لو انتبهوا في الدنيا لما دخلوا فيه يوم القيامة

يسأل بعضهم بعضاً و يتبارون في إثبات مدى قصر عمر الدنيا و قد ولت , هل كانت ساعة أم جزء من يوم أم يوم كامل ؟؟؟!!!!

حسرات, و ندم و قلق مضني

فهل وعينا و انتبهنا لأنفسنا قبل أن نقف هذا الموقف المخزي , عسى عودة و توبة و أوبة تجعلنا نحشر في وفد الرحمن

اللهم سلم سلم

  {يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا * يَتَخَافَتُونَ بَيْنَهُمْ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا عَشْرًا * نَحْنُ أَعْلَمُ بِمَا يَقُولُونَ إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا يَوْمًا }   [طه 102 - 104] .

قال السعدي في تفسيره :

أي: إذا نفخ في الصور وخرج الناس من قبورهم، كل على حسب حاله، فالمتقون يحشرون إلى الرحمن وفدا، والمجرمون يحشرون زرقا ألوانهم من الخوف والقلق والعطش، يتناجون بينهم، ويتخافتون في قصر مدة الدنيا، وسرعة الآخرة، فيقول بعضهم: ما لبثتم إلا عشرة أيام، ويقول بعضهم غير ذلك، والله يعلم تخافتهم، ويسمع ما يقولون {إِذْ يَقُولُ أَمْثَلُهُمْ طَرِيقَةً} أي: أعدلهم وأقربهم إلى التقدير   {إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا يَوْمًا }

والمقصود من هذا، الندم العظيم، كيف ضيعوا الأوقات القصيرة، وقطعوها ساهين لاهين، معرضين عما ينفعهم، مقبلين على ما يضرهم، فها قد حضر الجزاء، وحق الوعيد، فلم يبق إلا الندم، والدعاء بالويل والثبور.

كما قال تعالى:  {قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الأرْضِ عَدَدَ سِنِينَ * قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ * قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلا قَلِيلا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ

#أبو_الهيثم

#مع_القرآن

  • 2
  • 0
  • 22,420
المقال السابق
كلمة التوحيد
المقال التالي
يوم تشخص الأبصار

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً