عقيدتنا الإحسان

منذ 2017-06-10

الدول العربية التي أمرت بالإحسان و لم تحسن و دولة واحد غربية عرفت فضل الإحسان فلزمته تابع معي يا رعاك الله هذه النسب .سويسرا !صرح اقتصادي ضخم و الجميع يعلم ما هي عليه من قوة اقتصادية

الإحسان ( الصبر وقود الإحسان )

قال رسولنا صلى الله عليه وسلم   «إن الله عزّ و جلّ كتب الإحسان على كل شيء فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة و إذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة فليحد أحدكم شفرته و ليرح ذبيحته» 

لن أتناول معكم شرح الحديث فهو واضح و معلوم للجميع لكني سأحاول اتخاذه مدخلا لحل العديد من المشاكل التي تؤرق حياتنا على مختلف أعمارنا و أيا كانت أعمالنا....

فبدون إحسان لن نشعر بلذة ما نؤديه و لن يكون على مراد الله سبحانه و بالتالي النتائج كذلك ستكون ليست على مرادك ....

حل معظم مشاكلنا يبدأ من الوقوف مع أنفسنا و كل عمل تؤديه اسأل نفسك بعده ( هل أديته بإحسان و ما التقصير إن وجد و كيف أجبره و بمن أستعين ....؟ )

و الله سترى الحياة مختلفة و ستحب عملك أيا كنت

أبدأُ من الطالب فالمادة التي يحسن دراستها تكون هي المحببة إليه و لا تستجلب له معصية الغش مثلا بل يرزق بسبب إحسانه حب معلمه .

أنت أيتها الأم جربي مرة تحسني تقديم الطعام ـ فقط طريقة التقديم ـ و انظري ما سيحدث لنفسية الأولاد و الزوج و ما ستحصدينه من سعادة بكلماتهم و باستمتاعهم بطعامك

ناهيك يا حبيبة عن إحسان طهيه و مذاقه

أخي الزوج هل قيّمت يومك ؟ كم تعطي نفسك نسبة لو أحببت أن تقيس مدى إحسانك لهذا اليوم ؟

كن صريحا مع نفسك و طورها، طورها كعامل في وظيفة ما، كأخ، كزوج، كابن لك والدان يتمنيان رؤيتك، و الاستماع إليك و لو لحظات ....

كل طائفة تقيّم نفسها،و تبدأ في التزام الإحسان كمنهج حياة كن مخلص النية في ذلك لله و راجيا فضله،ثم راقب نفسك بعد ذلك و قارن حياتك قبل الإحسان و بعده و ترقب فضل ربك صادقا في اتباع أمره

نأتي لنموذج حي أذهلني في الحقيقة و هو في الإحسان لكن على مستوى الدول لا الأشخاص ....

الدول العربية التي أمرت بالإحسان و لم تحسن و دولة واحد غربية عرفت فضل الإحسان فلزمته تابع معي يا رعاك الله هذه النسب .سويسرا !صرح اقتصادي ضخم و الجميع يعلم ما هي عليه من قوة اقتصادية

في سويسرا لا توجد موارد مثل عالمنا العربي أي أنها ليست لديها ثروات طبيعية ( نفط أو ذهب أو معادن ...) و لا تملك إلا الموارد البشرية فقط

سويسرا : البطالة 3 في المئة    العرب : البطالة طاغية

سويسرا : المساحة 40 ألف كم   العرب :  13 مليون كم

سويسرا : السكان 7 مليون  العرب : 35 مليون

و رغم قلة الموارد ما نهضت سويسرا إلا بالإحسان .........!

سويسرا بها 600 مصنع للجبن فقط، كل مصنع يوظف سنويا ألاف الشباب، و الجودة هي الأولى عالميا .

صناعة الساعات تدخل ربحا سنويا على سويسرا بليون دولار سنويا ( ألف مليون ) من الساعات فقط .....

أسمع من يردد أن الفساد الذي يعم بلادنا هو السبب ، و لا أنكر ذلك و لكن تدبر يا سيدي البلاد العربية التي يقل فيها الفساد . هل أصبحت منهم دولة صناعية واحدة ...؟

الجواب طبعا : لا .

لأننا لا نحسن أولا قيادة عمرنا حيث أننالم نحسن استغلاله .

علاج الفساد سيدوم طويلا! هل نحفر حفرتنا و ننتظر الموت ؟

ابدأ أيها المسلم ابحث عما تحسنه و تميز فيه، حدد لك ميزة تعلمها عن نفسك أو يدلك الآخرون عليها

أنت أيتها المسلمة : ماذا تجيدين ...؟

ابدئي تعرفي على نفسك ،ابتكري شيئا تجيدينه و تعلمي إحسانه

و لا مانع من بداية مشروع صغير في أي شيء تحسنينه حتى لو الطهو ...!

لا تستغربين اختاري نوع طعام تحسنين إعداده و أعدي و أعلني و أحسني و اصبري و والله الذي فرض علينا السبب مع التوكل لن يخذلك الله

و لنصبر فالطريق ليس محفوفا بالورود بل الأشواك حتى يتعلم الإنسان و يتمكن من السبب فيغدق عليه الله نعمه و هو الكريم جل في علاه

تذكروا دوما ( الصبر وقود الإحسان و الإتقان )

 

أ‌. منى مصطفى

 

  • 1
  • 0
  • 986

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً