خواطر سياسية - المعركة في الأقصى مستمرة

منذ 2017-07-30

ما يجري من إجرام صهيوني في المسجد الأقصى والقدس والضفة، أفسد صفقة القرن التي كانوا يخططون لها، ودمر جهد سنوات من تجميل صورة الكيان الصهيوني وتقديمه للشعوب العربية كصديق.

1

بحسابات المكسب والخسارة، ما يجري من إجرام صهيوني في المسجد الأقصى والقدس والضفة، أفسد صفقة القرن التي كانوا يخططون لها، ودمر جهد سنوات من تجميل صورة الكيان الصهيوني وتقديمه للشعوب العربية كصديق.
مجرد تجديد صورة الإسرائيليين كعدو يعد مكسبا يوحد أمتنا ضده.
سيضطر الصهاينة للتراجع في النهاية، ولن يصمدوا طويلا أمام الشباب الفلسطيني تحت سن الخمسين الذين يريدون منعهم من دخول الأقصى.
فليستمر نتنياهو في إجرامه، كي يستمر المرابطون في إيقاظ الأمة.

الصورة لشباب القدس وهم يصلون الجمعة اليوم في الشوارع المحيطة بالحرم القدسي

2

المعركة في الأقصى مستمرة، فلا ينسينا الانتصار اليوم أننا نواجه أكابر مجرمي الأرض.
منذ قليل اقتحمت قوات الاحتلال المصلى القبلي لاخلاء المسجد من المرابطين الذين قرروا الاعتكاف حتى الغد، واستخدموا القنابل، والهراوات.
انتصار المرابطين، واحتفالنا زادهم جنونا، ولكن الصمود الذي أجبرهم على إلغاء كل ما فعلوه، سيجبرهم في النهاية على قبول الهزيمة مكرهين، لكن حتى يكتمل النصر فلنواصل الدعم، ولنضاعف الضغط، ولتقف الشعوب مع المرابطين، ولنكن جميعا في رباط دفاعا عن أقصانا.

 

عامر عبد المنعم

كاتب وصحفي مصري.

  • 4
  • 1
  • 4,134
المقال السابق
من هو الإرهابي؟
المقال التالي
في حياة الأمم مواقف

هل تود تلقي التنبيهات من موقع طريق الاسلام؟

نعم أقرر لاحقاً